عدد الذين حكم عليهم بالإعدام وصل إلى خمسين شخصا (رويترز)
 
قضت محكمة سودانية خاصة بالإرهاب بإعدام 12 من عناصر حركة العدل والمساواة المتمردة بإقليم دارفور لدورهم في الهجوم الذي وقع في مايو/أيار الماضي على أم درمان والذي أدى لمقتل وإصابة المئات.
 
ومثل أمام القاضي أحمد عبد الله رئيس المحكمة الخاصة في أم درمان عشرون متهما، أربعة منهم تمت تبرئتهم، في حين أحال القاضي أربعة آخرين لمحكمة الأحداث كونهم صغارا في العمر وحكم على الاثنى عشر الآخرين بالإعدام.
 
وبهذا الحكم يرتفع عدد الذين حكم عليهم بالإعدام إلى خمسين شخصا، وجاءت هذه الأحكام بعد يوم من فشل محامي الدفاع في سعيهم إلى الطعن في شرعية المحاكمات.
 
وكانت المجموعة التي حكم عليهم بالإعدام ممن شاركوا في قتل أكثر من مائتي شخص وأصابوا المئات بجروح عندما شن متمردون من حركة العدل والمساواة في دارفور هجوما غير مسبوق على ضاحية أم درمان بالخرطوم قبل ثلاثة أشهر.
 
وكانت حركة العدل والمساواة هددت في بيان أمس الثلاثاء أن أي محاولة لإعدام من أدانتهم المحاكم الخاصة ستسرع بالغزو الثاني للخرطوم وهددت الحركة مرارا بهجوم آخر على العاصمة.
 
وعفا الرئيس السوداني عمر حسن البشير في يوليو/تموز الماضي عن 89 صبيا اعتقلتهم السلطات السودانية كانوا ممن شاركوا في الهجوم.

المصدر : وكالات