مقتل وإصابة 22 صوماليا بمواجهات مسلحين وقوات أفريقية
آخر تحديث: 2008/8/21 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/21 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/20 هـ

مقتل وإصابة 22 صوماليا بمواجهات مسلحين وقوات أفريقية

جندي أوغندي من قوات السلام يحتمي خلف مترس في العاصمة مقديشو (الفرنسية-أرشيف)
 
لقي أربعة مدنيين مصرعهم في الصومال اليوم الأربعا، وجرح 18 آخرون، في مواجهات بين مسلحين إسلاميين وقوات أوغندية تابعة لقوات حفظ السلام الأفريقية قرب مقديشو.
 
وأفاد شهود عيان بأن المعارك استمرت ساعة تقريبا. ويأتي الهجوم غداة قرار مجلس الأمن الدولي تجديد مهمة القوة الأفريقية ستة أشهر.
 
وذكر الشهود أن مسلحين هاجموا بالمدفعية الثقيلة حي "كي 4" (جنوب مقديشو) حيث  تتمركز القوات الأوغندية في إطار القوة الأفريقية ما حمل الجنود الأوغنديين على الرد على مصادر النيران.
 
وأعلنت حركة الشباب المجاهدين بموقع على الإنترنت تبنيها للهجوم الذي استهدف القوات الأفريقية. من جهته قال الرائد بريدغي باهوكو إن "الذين يرفضون السلام ويريدون نسف عملية (السلام) قاموا بمهاجمة كتيبتنا وقمنا بالدفاع عن أنفسنا".
 
مسلحان من المليشيات المعارضة للوجود الإثيوبي (الجزيرة نت)
رفض التفاوض
من جانبه قال عمر إيمان أبو بكر نائب رئيس مجلس شورى المحاكم الإسلامية- جناح أسمرة إنه يرفض التفاوض مع الحكومة الصومالية، وأشار إلى أن القوات الإثيوبية لا تنوي الانسحاب من الصومال رغم توقيعها على اتفاقية تنص على ذلك.
 
وأبرم اتفاق لوقف إطلاق النار في جيبوتي في التاسع من يونيو/ حزيران الماضي بين الحكومة الصومالية وائتلاف المعارضة الذي يسيطر عليه الإسلاميون على أن يدخل حيز  التنفيذ في التاسع من يوليو/ تموز لثلاثة أشهر قابلة للتجديد، لكن المعارك لم تتوقف في مقديشو منذ توقيع الاتفاق.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: