القوات العراقية تواصل اعتقال مطلوبين تتهمهم بـ"الإرهاب" (الأوروبية)

أعلنت القوات العراقية مقتل أربعة مسلحين واعتقال عناصر وصفتهم بأنهم من أخطر المطلوبين، ضمن العملية التي تباشرها هذه القوات بالاشتراك مع القوات الأميركية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع محمد العسكري إن القوات العراقية لم تواجه أي مقاومة خلال تنفيذ عملية اعتقال المطلوبين. 

من جهة أخرى أفاد ضابط في الجيش العراقي بأن أربعة مسلحين قتلوا واعتقل ستة من عناصر تنظيم القاعدة في عملية عسكرية بمحافظة صلاح الدين المحاذية لمحافظة ديالى التي تجري فيها عمليات "بشائر الخير".

وقال المقدم علي مجيد إن قوة من الفوج العاشر في الجيش العراقي نفذت فجر  الجمعة عملية أمنية كبيرة في قرى شرق الضلوعية شمال بغداد أسفرت عن مقتل أربعة مسلحين بينهم انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين.

وأضاف أن "الانتحاريين فجرا نفسيهما قرب القوة المداهمة لأحد المنازل مما أسفر عن إصابة ثلاثة من عناصر الجيش بجروح". وأكد أن "هؤلاء الانتحاريين فروا من محافظة ديالى المحاذية إثر العمليات العسكرية الجارية فيها منذ الثلاثاء".

وأشار مجيد إلى أن العملية أسفرت أيضا عن اعتقال ستة من قادة تنظيم القاعدة في محافظة صلاح الدين "وفروا ملاذا للانتحاريين ومتهمين بقتل العشرات من سكان الضلوعية والمناطق المجاورة لها بالإضافة إلى قتل عناصر من قوات الأمن العراقية".

محاولة اغتيال
عائلة عراقية في بعقوبة يتعرض بيتها للتفتيش بحثا عن مطلوبين (الأوروبية)
ونجا الصحفي العراقي أمانج خليل من محاولة اغتيال تعرض لها على أيدي مسلحين مجهولين أطلقوا النار عليه الجمعة غربي السليمانية شمال العراق.

وقال خليل إن مسلحين مجهولين يقودون سيارة أطلقوا النار عليه مساء الجمعة عندما كان يقود سيارته في أحد شوارع منطقة كاني كردة غربي السليمانية قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأضاف "تلقيت في وقت سابق اتصالا هاتفيا من رقم مجهول يهددني بالقتل"، وأن "الجهات الأمنية في السليمانية تقوم بالتحقيق الآن في محاولة الاغتيال".

وتعرض أكثر من 200 صحفي عراقي وأجنبي للقتل أو الاختطاف على أيدي مسلحين مجهولين أو في حوادث عنف بالعراق، منذ عام 2003. ويعد العراق من أخطر البلدان بالنسبة للصحفيين في العالم، بحسب تقارير الأمم المتحدة والمنظمات المختصة بالإعلام.

إطلاق سراح
على صعيد آخر، قال الجيش الأميركي إنه أطلق سراح نحو 10 آلاف معتقل عراقي حتى الآن خلال هذا العام وهو ما يزيد عن نسبة الذين أطلق سراحهم العام الماضي.

وأوضح الجيش الأميركي في بيان أن قواته تعتقل في الوقت الراهن نحو 21 ألف معتقل في العراق. وقال البيان إنه جرى إطلاق سراح 8900 شخص العام الماضي.

وكان الجيش الأميركي في العراق أعلن أمس مقتل أحد جنوده في حادث "غير قتالي" بمحافظة نينوى مما يرفع عدد القتلى الأميركيين إلى 12 خلال يوليو/تموز. كما قتل أمس جنديان عراقيان على الأقل وجرح ثالث في مدينة كركوك شمال العاصمة جراء انفجار قنبلة مزروعة في الطريق.

المصدر : الجزيرة + وكالات