دبابة أبرامز تعود إلى قاعدتها في بغداد بعد مهمة لها منتصف أبريل الماضي (رويترز-أرشيف)
 
أخطرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الكونغرس بعزمها عقد صفقة تسلح مع بغداد قيمتها 10.7 مليارات دولار.
 
وتشمل الصفقة دبابات أبرامز محسنة وعربات همفي مدرعة, وطائرات نقل ومروحيات وصواريخ وقذائف هاون وقذائف صاروخية ومدافع رشاشة.
 
كما تشمل الصفقة التي أعلن عنها على دفعتين ونشرت تفاصيلها على موقع الوكالة المعنية بصفقات السلاح الخارجي في الوزارة، مساعدات في بناء الحاميات ومراكز التدريب والمنشآت العملياتية.
 
وأمام الكونغرس ثلاثون يوما للاعتراض, وإن كان ذلك شيئا نادر الحدوث في تاريخ صفقات التسلح الكبيرة في الولايات المتحدة, لأنها تدرس بعناية قبل الإعلان عنها.
 
وقالت الوكالة إن صفقة السلاح ستساعد قوات الأمن العراقية في "فرض الأمن والاستقرار في ربوع العراق".
 
وتأتي الصفقة في وقت يستعد فيه الجيش الأميركي ليقلص أكثر تعداده في العراق.

المصدر : وكالات