أميركا وليبيا قريبتان من اتفاق يطبع العلاقات بشكل تام
آخر تحديث: 2008/8/14 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/14 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/13 هـ

أميركا وليبيا قريبتان من اتفاق يطبع العلاقات بشكل تام

علي العايب (يمين) مسؤول الشؤون الأميركية بالخارجية الليبية مع ديفد ولش (الفرنسية)
قال دبلوماسي أميركي رفيع إن الولايات المتحدة وليبيا اقتربتا من اتفاق تدفع السلطات الليبية بموجبه تعويضات إلى ضحايا أميركيين سقطوا في هجمات ليبية, وتطبع العلاقات الدبلوماسية بشكل تام.
 
وقال ديفد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى لصحيفة الشرق الأوسط "إذا تمكنا من الانتهاء من هذا الموضوع, فسنكون في وضع يسمح بتطبيع كامل للعلاقات مع ليبيا".
 
ووصل ولش العاصمة الليبية طرابلس أمس لعقد محادثات نهائية, قبل التوقيع على اتفاق شامل ينشأ بموجبه صندوق خاص لتعويض الأميركيين ضحايا هجمات ليبية.
 
حصانة
وصادق الكونغرس الأميركي بغرفتيه على قانون يمنح ليبيا الحصانة من الملاحقات عندما تدفع التعويضات في قضيتي تفجير طائرة أميركية في سماء أسكتنلدا في 1988, وهجوم استهدف ملهى ليليا في برلين الألمانية في 1986.
 
وكانت صحيفة ليبية قالت الشهر الماضي إن البلدين استأنفا في أبو ظبي محادثات حول تعويض كامل لأقارب الضحايا الأميركيين والضحايا الليبيين في القصف الأميركي لبنغازي في 1986.
 
وتزمع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس زيارة ليبيا, لكنها لم تحدد تاريخا لذلك بعدُ.
 
واستأنف البلدان علاقاتهما في 2004, بعد وقت قصير من إعلان الزعيم الليبي معمر القذافي تخلي بلاده عن برامج أسلحة الدمار الشامل, وتبع ذلك بعامين تطبيعٌ كامل للصلات, ورفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى سفراء, وإسقاط ليبيا من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
المصدر : الفرنسية