رئيس النواب الموريتانيين يندد بالعسكر ويتمسك بعودة الرئيس
آخر تحديث: 2008/8/11 الساعة 11:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/11 الساعة 11:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/10 هـ

رئيس النواب الموريتانيين يندد بالعسكر ويتمسك بعودة الرئيس

مسعود ولد بلخير: الحل الوحيد هو إعادة سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله (الجزيرة نت-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة نت في نواكشوط أن رئيس الجمعية الوطنية (مجلس النواب الموريتاني) مسعود ولد بلخير أعرب عن تمسكه بالرئيس المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ورفضه لأي تعامل مع العسكر، وأن الحل الوحيد هو إعادة الرئيس.
 
وأضاف ولد بلخير أنه لن يقبل بأي تعديل دستوري يتيح ربط الانقلابيين بالمؤسسات الديمقراطية كما أنه لن يقبل بإجراء أي انتخابات يشرف عليها هؤلاء.
 
وتعهد بمواصلة البحث عن حل للأزمة متمسكا بدوره في رئاسة مجلس النواب الموريتاني.
 
من جهتها نقلت وكالة أسوشيتد برس أن قائد الانقلاب الجنرال محمد ولد عبد العزيز لن يخوض انتخابات الرئاسة المقبلة.
 
من جانب آخر قال مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي رمضان العمامرة بعيد لقائه في نواكشوط ولد عبد العزيز إن الاتحاد حريص على أن يكون طرفا في الحل وليس في المشكلة. وأضاف أن الاتحاد الأفريقي مستعد للإسهام في فتح ما وصفها بآفاق واعدة لمستقبل أفضل يصنعه الموريتانيون أنفسهم.
 
وأجرى الجنرال ولد عبد العزيز صباح اليوم مشاورات طويلة مع المفوض  الأفريقي. وقال الأخير لدى خروجه من المكتب الرئاسي "الحل لا يمكن أن ينبع إلا من الموريتانيين أنفسهم".
 
وأضاف العمامرة "جئنا لنشجع ما أسميه يقظة للقلوب والعقول لكي يتجاوز الموريتانيون الظروف الصعبة ويتوحدوا لصون المكتسبات الديمقراطية وتعزيز دولة القانون وفتح آفاق واعدة".
 
وكان الاتحاد الأفريقي أعلن مساء الجمعة أنه "سيعلق" عضوية موريتانيا بالمنظمة "حتى تشكيل حكومة دستورية في البلاد". وذكر العمامرة أن "موقف الاتحاد الأفريقي ينبع من النصوص الأساسية لمنظمتنا".
 
من جانبه أعلن أحمد بن حلي الأمين العام المساعد للجامعة العربية أن "اجتماعا تنسيقيا" سيعقد في نواكشوط بين الجامعة والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي "لمساعدة موريتانيا في الخروج من الأزمة".
 
وفي السياق قال مراسل الجزيرة نت إن بعثة برلمانية وحزبية ستتجه في وقت قريب إلى فرنسا للقاء المسؤولين هناك لشرح أسباب ودوافع الانقلاب. وفي نفس الإطار التقى الرئيس الجديد الأحد السفير الفرنسي بنواكشوط، ونظيريه الأميركي والإسباني.
 
وكانت السلطات الموريتانية الجديدة سمحت في وقت سابق بإعادة فتح مقر الحزب الحاكم سابقا حزب العهد الوطني من أجل الديمقراطية والتنمية (عادل) والذي أغلق صبيحة الأربعاء الماضي أول أيام الإطاحة بنظام الرئيس السابق.
المصدر :
كلمات مفتاحية:

التعليقات