سلام فياض سيوقع عددا من الاتفاقيات خلال زيارته لصنعاء (رويترز-أرشيف)

قال رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية سلام فياض إن مباحثاته في صنعاء مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تركزت على الترتيبات بشأن قيام حكومة توافق انتقالية من خارج الفصائل, تدير شؤون الأراضي الفلسطينية لفترة انتقالية تمهيدا لانتخابات رئاسية وتشريعية.
 
وقال فياض إنه في حال تم الاتفاق على تلك الترتيبات فإنها ستؤدي إلى استكمال الحوار على ضوء ما اتفق عليه في المبادرة اليمنية.
 
ومن جانبه دعا الرئيس اليمني إلى تكثيف الجهود والتحركات الرامية لتوحيد الصف الفلسطيني وتجاوز الخلافات الراهنة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).
 
وكان فياض قال في تصريح للصحفيين لدى وصوله مساء أمس إنه سيجتمع مع عدد من المسؤولين في اليمن وسيجري مباحثات مع نظيره اليمني علي محمد مجور حول التعاون الفلسطيني/اليمني، كما سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات.

ومن المنتظر أن يجري التوقيع أثناء زيارة فياض -وهي الأولى لليمن وتستغرق ثلاثة أيام- على اتفاقية إنشاء لجنة عليا مشتركة برئاسة رئيسي الوزراء في البلدين، فضلا عن اتفاقية أخرى للتعاون الاقتصادي والفني.

وكان اليمن تقدم بمبادرة لرأب الصدع بين الفلسطينيين في أبريل/نيسان الماضي، تلاها توقيع قيادات في حركتي فتح وحماس على ما سمي "إعلان صنعاء" يوم 23 مارس/آذار الماضي، لكن تنفيذ بنود الإعلان لم يتم بسبب الخلافات المستمرة بين الحركتين.

المصدر : وكالات