ارتفاع قتلى تلعفر لـ25 و"بشائر الخير" متواصلة بديالى
آخر تحديث: 2008/8/10 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/10 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/9 هـ

ارتفاع قتلى تلعفر لـ25 و"بشائر الخير" متواصلة بديالى

جنود عراقيون يشاركون في حملة واسعة ضد عناصر القاعدة بمحافظة ديالى (رويترز)

أفاد مصدر أمني عراقي بأن عدد ضحايا انفجار مدينة تلعفر (شمال) ارتفع إلى 25 قتيلا بعد أن توفي أربعة من الذين أصيبوا في العملية، بينما تواصل القوات العراقية في محافظة ديالى (شمال) حملة "بشائر الخير" ضد عناصر تنظيم القاعدة في المنطقة.

وكانت مصادر عراقية وأميركية قد تحدثت أمس عن مقتل 21 شخصا وإصابة 50 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي بتلعفر (450 كلم شمال بغداد).

وأشار مسؤول عراقي إلى أن التحقيقات الأولية تفيد بأن انتحاريا من أبناء تلعفر هو من يقف وراء تلك العملية وأنه كان من بين الذي تم الإفراج عنهم بموجب قانون عفو صادق عليه البرلمان مطلع العام الجاري.

ولا تزال مدينة تلعفر الواقعة قرب الموصل تعيش حالة حظر تجوال بعد انفجار الأمس الذي يعد الأعنف من نوعه في الآونة الأخيرة ووقع بعد أن كانت المدينة قبل أشهر مسرحا لحملة شنتها القوات العراقية مدعومة بالقوات الأميركية على من تشتبه في أنهم مسلحو القاعدة.

عينات من الأسلحة التي تم احتجازها خلال حملة بشائر الخير بديالى (رويترز-أرشيف)
"بشائر الخير"
في غضون ذلك تواصل القوات العراقية والأميركية لليوم الـ12 على التوالي في محافظة ديالى ومركزها بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) حملة "بشائر الخير" ضد من يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع العراقي اللواء محمد العسكري إنه تم العثور على تسعة منازل مفخخة أثناء عمليات دهم في ثلاث مناطق بمحافظة ديالى.

وأضاف العسكري أن القوات العراقية أبطلت مفعول متفجرات في تسعة منازل مفخخة في مناطق شرق قضاء الخالص وبلد روز.

من جهة أخرى، أشار العسكري إلى أن القوات العراقية تمكنت من قتل أربعة أشخاص "مرتبطين بتنظيم القاعدة" أثناء العملية.

وأضاف المتحدث العراقي أن "ثلاثين مطلوبا آخرين اعتقلوا في عمليات الدهم التي بدأت فجر اليوم وبينهم قياديون في تنظيم القاعدة اعترف بعضهم بالتورط في عمليات خطف وقتل".

وفي تطورات ميدانية أخرى، أفادت الشرطة العراقية بأن أحد حراس وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر لقي مصرعه فجر اليوم بنيران مسلحين مجهولين في بلدة طوزخرماتو (150 كلم شمال بغداد).

وكان الجيش الأميركي قد أعلن في بيان له أمس الجمعة مقتل اثنين من جنوده الخميس في حادث غرب بغداد.

وجاء في البيان أن اثنين من قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) قتلا في حادث لا علاقة له بالمعارك قرب كرمة في محافظة الأنبار غرب بغداد، مضيفا أن تحقيقا فتح لكشف ملابسات الحادث.

ويرتفع بذلك إلى 4134 عدد القتلى الأميركيين في العراق منذ تعرضه للغزو في مارس/آذار 2003.

المصدر : وكالات

التعليقات