متري لم يشر إلى تفاصيل حول الفقرة المتعلقة بسلاح حزب الله (الفرنسية-أرشيف)

أكد وزير الإعلام اللبناني طارق متري الخميس أن البيان الوزاري للحكومة الذي ستنال على أساسه ثقة البرلمان، سينجز اليوم الجمعة بعد توصل فريقي الأكثرية والمعارضة إلى الاتفاق على كل البنود تقريبا.

وقال متري للصحفيين إثر اجتماع لجنة صياغة البيان أمس الخميس إن اجتماع الجمعة "سيكون الاجتماع الأخير وسنرفع نص البيان الوزاري إلى مجلس الوزراء ليقره في أقرب وقت".

وأضاف "اتفقنا على مجمل البيان بكل بنوده" مشيرا إلى أن بعض أعضاء اللجنة لا يزال لديهم تحفظات على بعض العبارات.

وكانت هذه اللجنة قد عقدت الخميس اجتماعها الثالث عشر خلال 21 يوما لحسم الخلاف بين الفريقين حول البند المتعلق بسلاح حزب الله.

ولم يعط متري أي تفاصيل حول صياغة الفقرة المتعلقة بالمقاومة، والتي تم التوصل إليها.

وتصر المعارضة على أن يتضمن البيان نصا صريحا يشرع مقاومة حزب الله المسلحة لإسرائيل، بينما تتمسك الأكثرية النيابية والوزارية بوضع هذا الحق بيد الدولة أو بعدم ذكر المقاومة وترحيل قضيتها إلى الحوار الوطني المزمع إجراؤه لاحقا.

وقد أخر الخلاف على هذا البند إنجاز البيان الوزاري الذي ستنال الحكومة ثقة البرلمان على أساسه.

يذكر أن سلاح حزب الله هو من المواضيع الخلافية التي أدت إلى أزمة سياسية استمرت نحو عام ونصف العام وانتهت باتفاق الدوحة الذي أبرم في 21 مايو/أيار الماضي وسمح بانتخاب رئيس للجمهورية بعد فراغ استمر ستة أشهر في سدة الرئاسة وبتشكيل حكومة وحدة وطنية.

المصدر : الفرنسية