إسرائيل ألقت مئات الآلاف من القنابل العنقودية فوق لبنان (الفرنسية-أرشيف)
أصيب مواطن لبناني يعمل في مركز نزع الألغام التابع للأمم المتحدة (ماغ) بجروح متوسطة جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف 2006، وذلك أثناء عمله في نزع الألغام وتفكيك القنابل في بلدة زوطر الغربية في جنوب لبنان.
 
ويفيد مكتب تنسيق نزع الألغام أن عدد الإصابات في صفوف العسكريين اللبنانيين وبعض العاملين الدوليين بلغ 51 إصابة، في حين بلغت حصيلة الإصابات المدنية بهذه الألغام منذ انتهاء الحرب في أغسطس/آب 2006 إلى أكثر من 250 بين قتيل وجريح.
 
وما تزال الأمم المتحدة تطالب عبثا إسرائيل تزويدها بخرائط انتشار مئات الآلاف من القنابل العنقودية والألغام التي ألقتها فوق الأراضي اللبنانية في الحرب الأخيرة لإزالتها وتفجيرها، حيث لم تحقق عمليات نزع الألغام سوى تنظيف نحو 43% من المساحة التي تغطيها.

المصدر : الفرنسية