ميشال سليمان (الفرنسية-أرشيف)
أعرب الرئيس اللبناني ميشال سليمان عن استعداده للعمل على تطبيع العلاقات بين لبنان وسوريا وتبادل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
 
وقال سليمان في مقابلة مع مجلة  الإكسبرس الفرنسية نشرت في موقعها على الإنترنت الثلاثاء إنه "مستعد للعمل لتطبيع العلاقات في إطار الاحترام المتبادل لسيادة وحدود كل من البلدين".
 
ويمكن أن يلتقي سليمان نظيره السوري بشار الأسد الأسبوع القادم في باريس على هامش أعمال القمة الخاصة بإطلاق الاتحاد من أجل المتوسط التي دعا لها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
 
وكان الأسد أشار في مقابلة مع صحيفة لو فيغارو الفرنسية إلى "استعدادات تجري" لإعداد هذا اللقاء.
 
وردا على سؤال حول المفاوضات غير المباشرة التي بدأت بين سوريا وإسرائيل، قال الرئيس اللبناني إن من حق سوريا اعتماد نمط المفاوضات الذي تريده.
 
واعتبر أنه في حال وصلت سوريا في مفاوضاتها غير المباشرة مع إسرائيل إلى نتائج إيجابية "فستكون لذلك تداعيات إيجابية على مجمل النزاع الإسرائيلي العربي ومن ضمنه لبنان الذي يواصل دفع الثمن مباشرة أو بالنيابة".
 
وندد سليمان بـ"الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة البرية والبحرية والجوية على السيادة اللبنانية"، وانتقد بشدة قرار بريطانيا وضع الجناح العسكري لحزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية.
 
وفي هذا السياق قال "لا يمكن أن أقبل بأي حال من الأحوال أن يوصف من يدافع عن أرضه ويحررها من المحتل بالإرهابي".

المصدر : الفرنسية