إثيوبيا التزمت الصمت إزاء الاتهام السوداني (الأوربية)
اتهمت حكومة الخرطوم الجيش الإثيوبي بمهاجمة معسكر تابع للجيش السوداني شرق البلاد وقتل نحو 19 شخصا.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني إنه تم تشكيل لجنة مشتركة من البلدين للتحقيق في الهجوم.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين إثيوبيين على الهجوم الذي ذكر متحدث باسم الجيش السوداني أنه وقع في وقت مبكر من صباح الاثنين في منطقة بولاية سنار.

ووفقا للمتحدث فإن القوات الإثيوبية هاجمت معسكرا تابعا لشرطة الاحتياط المركزية وقتلت نحو 19 شخصا، مضيفا أنه لا يعلم عدد المصابين.

وأشار أيضا إلى أن سبب الهجوم غير معروف، وأنه ليست هناك مشاكل مع إثيوبيا أو نزاعات حدودية أو اشتباكات قبلية بهذه المنطقة.

وأفاد مصدر أمني سوداني ومسؤول حكومي آخر أن سبب الهجوم ربما يكون عائدا إلى امتناع الخرطوم عن تسليم مسؤولين إثيوبيين محليين لجؤوا إليه قبل أسابيع إلى أديس أبابا.

وتحارب إثيوبيا متمردين من منطقة أورومو الواقعة على الحدود مع السودان يريدون حكما ذاتيا أكبر لمناطقهم.

المصدر : رويترز