الاحتلال يشتبك مع محتجي نعلين ويدهم جمعيات بنابلس
آخر تحديث: 2008/7/8 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/8 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/6 هـ

الاحتلال يشتبك مع محتجي نعلين ويدهم جمعيات بنابلس

شبان فلسطينيون يغلقون شارعا في بلعين أثناء الاشتباكات مع الجنود الإسرائيليين (رويترز) 
 
أصيب خمسة فلسطينيين إصابة أحدهم خطيرة بنيران الجنود الإسرائيليين في مواجهات اندلعت مساء اليوم بقرية نعلين غرب مدينة رام الله التي تفرض فيها قوات الاحتلال حظرا للتجوال لليوم الرابع على التوالي.
 
وقال مواطنون إن قوات الاحتلال استخدمت الذخيرة الحية لقمع المتظاهرين.
 
وقال رئيس بلدية نعلين أيمن نافع إن البلدة تعاني من نقص شديد في الخضروات ومنتجات الألبان وبعض الأدوية بينما يستمر إغلاق الصيدلية المحلية.
 
وأضاف أنهم يريدون أن يبعثوا برسالة أن بناء الجدار سيسبب للمواطنين الفلسطينيين الضرر ويزيد من معاناتهم، مضيفا أن سياسة الاحتلال "ستزيد تصميمنا على منعهم من إقامة هذا الجدار العنصري".
 
مكتب جمعية خيرية في نابلس بعد مداهمته من قبل جنود الاحتلال (الفرنسية) 
ويحتج سكان فلسطينيون وناشطون أجانب وصحافيون منذ يوم الجمعة الماضي على الاستمرار في بناء مقطع من الجدار العازل قرب البلدة.
 
وتوقع تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن يؤدي الجدار العازل الذي تقيمه إسرائيل في الضفة الغربية بعد انتهائه إلى مصادرة نحو 10% من مساحة الضفة والقدس. وأكد التقرير أن الجدار خلف أضرارا إنسانية بالغة على حياة الفلسطينيين.
 
دهم جمعيات خيرية
من جهة أخرى دهمت قوات إسرائيلية مكاتب لجمعيات خيرية في نابلس شمال الضفة الغربية. وقال مسؤول عسكري إسرائيلي إن للجمعيات صلة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وشملت حملة الدهم عددا من مقار الجمعيات الخيرية في المدينة، إضافة إلى مسجد ومستوصف ومدرسة إسلامية. وصادرت عناصر الجيش الإسرائيلي وثائق وأجهزة وحواسيب.
 
وقد صدر قرار بإغلاق كل المؤسسات التي شملتها العملية لمدة ثلاثة أعوام، بتهمة توفيرها غطاء مدنيا لأنشطة حركة حماس.
 
ووصف القيادي بحركة حماس سامي أبو زهري الحملة الإسرائيلية بأنها جريمة.
 
وتابع أنه يتحتم على كل الأطراف المعنية إرغام إسرائيل على وقف عدوانها.
 
الفلسطيني مدحت أبو كرش تعرض للضرب على يد مستوطنين (الفرنسية)
ضرب فلسطيني
على صعيد آخر قالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت مستوطنين السبت والأحد بعد بث شريط فيديو يظهران فيه وهما يوثقان فلسطينيا إلى عمود كهربائي ويضربانه في الضفة الغربية.
 
وقام ناشطون إسرائيليون مدافعون عن الفلسطينيين بتصوير العملية في قرية السموع بمنطقة الخليل في جنوب الضفة الغربية.
 
وقال مدحت أبو كرش (30 عاما) إنه ذهب السبت لمساعدة أقرباء لي في زراعة أرضهم وكان هناك حريق، في هذا الوقت وصل مستوطنون وضربوني ثم أوثفوني إلى عمود كهربائي وواصلوا ضربي".
 
واتهم الرجل المستوطنين بإضرام النار في الحقل وقال إنه طلب المساعدة من دورية للجيش كانت موجودة فرد عليه أحد أفرادها "انتظر وصول الشرطة".
المصدر : الجزيرة + وكالات