الإفراج عن القنطار أحد أهم بنود اتفاق تبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر متطابقة اليوم أن إسرائيل وحزب الله وقعا صفقة تبادل الأسرى بوساطة الأمم المتحدة، موضحة أن موعد تنفيذ الاتفاق سيتم تحديده في الأسبوع الجاري.
 
وأوضحت رئاسة الوزراء الإسرائيلية في بيان أن ممثل شؤون الأسرى عوفر ديكل وقع على الاتفاق بحضور المبعوث الدولي الألماني غيرهارد كونارد الذي توسط بين الجانبين.
 
وأشار المصدر إلى أن الجدول الزمني لتنفيذ الصفقة سيبدأ بعد حصول إسرائيل على التقرير النهائي بخصوص مصير الطيار الإسرائيلي رون أراد المفقود منذ أواسط الثمانينيات.
 
وبدوره أكد مصدر سياسي لبناني توقيع الاتفاق مؤكدا أن موعد تنفيذه سيتحدد خلال هذا الأسبوع.
 
ونقلت رويترز عن المصدر قوله إن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت وقعا الاتفاق الذي تفرج بموجبه إسرائيل عن خمسة أسرى لبنانيين ويسلم حزب الله جنديين إسرائيليين.
 
وذكرت تقارير صحفية أنه من المقرر أن تتم عملية التبادل من خلال الصليب الأحمر عند معبر رأس الناقورة جنوب لبنان.
 
وكان حسن نصر الله توقع في خطاب ألقاه الأربعاء الماضي أن يبدأ تبادل الأسرى خلال أسبوعين بعد مصادقة الحكومة الإسرائيلية على العملية.
 
وبموجب الاتفاق تفرج إسرائيل عن خمسة من أسرى حزب الله ورفات عدد من مقاتليه وعن عدد غير محدد من الفلسطينيين مقابل الجنديين إيهود غولدفاسر والداد ريغيف اللذين تعتقد إسرائيل أنهما قد توفيا.

وأسر حزب الله الجنديين في 12 يوليو/ تموز 2006 في عملية اتخذتها إسرائيل ذريعة لشن حرب على لبنان استمرت 33 يوما وأدت إلى مقتل أكثر من 1200 لبناني معظمهم من المدنيين و160 إسرائيليا معظمهم من الجنود.
 
حسن نصر الله توقع تبادل الأسرى خلال أسبوعين (الفرنسية-أرشيف) 
تفاصيل
وكان مصدر فلسطيني مطلع ذكر أن صفقة التبادل المرتقبة بين حزب الله وإسرائيل ستتم على ثلاث مراحل.
 
ونقلت وكالة معا المستقلة للأنباء الفلسطينية عن المصدر قوله إن المرحلة الأولى ستتم بعد أربعة أيام وتشمل الإفراج عن سمير القنطار -الذي يعد أقدم سجين بالسجون الإسرائيلية- وثلاثة أسرى.
 
في حين تبدأ المرحلة الثانية بعد ستة أيام من الدفعة الأولى وتشمل جثمان الشهيدة دلال المغربي إضافة إلى جثامين عدد من الشهداء.
 
أما الدفعة الثالثة بعدها بعدة أيام فتشمل 199 جثمانا بينها جثامين 150 شهيدا فلسطينيا، ولم يصدر أي تأكيد رسمي لهذه المعلومات من أي مصدر آخر.


 
رفات
وموازاة مع ذلك بدأت اليوم في مقبرة الأرقام بالجليل شمال إسرائيل عملية استخراج رفات عناصر المقاومة اللبنانية والفلسطينية الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي منذ العام 1978 وذلك تمهيدا لتنفيذ عملية التبادل.

المصدر : وكالات