البشير تعهد بضمان انتخابات حرة ونزيهة (الفرنسية-أرشيف)

يتوقع أن يقر البرلمان السوداني اليوم الاثنين مشروع قانون الانتخابات المثير للجدل بين الحكومة وأحزاب المعارضة.

ويمهد القانون الطريق لأول انتخابات تعددية في السودان بعد انقطاع لأكثر من عشرين عاما. وتعترض بعض أحزاب المعارضة على هذا القانون وترى أنه غير كاف لضمان إجراء انتخابات نزيهة وتطالب بإصلاحات تشريعية وقانونية أخرى.

واتهمت كتلة التجمع الوطني المؤتمر الوطني الحاكم بتفصيل القانون على مقاسه وإلغاء الأحزاب الأخرى.

ودعا الرئيس السوداني عمر حسن البشير جميع الأحزاب للمشاركة فى الانتخابات, وتعهد أمس في احتفال جماهيري في الذكرى التاسعة عشرة لقيام حكومة الإنقاذ بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة في السودان.

وكانت أحزاب المعارضة قد دعت الشهر الماضي إلى التعجيل بتغيير القوانين المقيدة للحريات توطئة لانتخابات حرة ونزيهة. في حين مدد البرلمان دورته الحالية في محاولة لإجازة التشريع الجديد.

وسيتعين فور إجازة القانون تشكيل لجنة انتخابية خلال شهر للإعداد لإجراء الانتخابات.

ورجح بعض المراقبين في وقت سابق أن يتم تأجيل الانتخابات بسبب الصراع الجاري في إقليم دارفور غربي السودان والحاجة إلى تعديل قوانين الأمن والإعلام وقوانين أخرى, وبسبب النزاعات بين الشمال والجنوب والوضع في منطقة أبيي.

المصدر : الجزيرة