خشانة: الموقف اكتفت بالتعليق على خبر نشرته صحيفة جزائرية (الجزيرة نت-أرشيف)
أرجأ القضاء في تونس محاكمة مدير ورئيس تحرير أسبوعية الموقف المعارضة في قضية رفعتها شركات خاصة على المجلة، مطالبة بتعويضات عن خسائر مادية.

ويتوقع أن تنعقد الجلسة المقبلة لمواصلة النظر في القضية المرفوعة ضد الموقف الناطقة باسم الحزب الديمقراطي التقدمي، في الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وكانت خمس شركات رفعت دعوى ضد رئيس تحرير المجلة رشيد خشانة ومديرها المنجي اللوز، مطالبة بنحو ثلاثمائة ألف يورو تعويضا عن خسائر مزعومة بعد نشرها مقالا حول توزيع زيت مسمم.

وأوضح خشانة أن إرجاء الجلسة تم بناء على طلب الفريقين في انتظار تقرير يتم إعداده لتقييم الخسائر المحتملة لكل من الشركات الخمس.

وتقول هيئة التحرير بالمجلة إن الموقف اكتفت "بالتعليق" على خبر نشرته صحيفة الخبر الجزائرية يوم 30 مارس/ آذار الماضي، بشأن توزيع تلك الزيوت المستوردة من تونس في الجزائر.

ونفت السلطات التونسية بشكل قاطع أن تكون وراء هذه الملاحقات القضائية، واتهمت مسؤولي الصحيفة بالتهرب "من مسؤولياتهم القانونية".

وبدأت المحاكمة في العاشر من مايو/ أيار وتم إرجاؤها مرتين، فيما نفذ الصحفيان بين 26 أبريل/ نيسان والعاشر مايو/ أيار إضرابا عن الطعام احتجاجا على ضغوط قالا إن السلطات تمارسها وتستهدف تضييق الخناق على صحيفتهما.

المصدر : الفرنسية