تجدد المواجهات المسلحة في الصومال
آخر تحديث: 2008/7/4 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/4 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/2 هـ

تجدد المواجهات المسلحة في الصومال

جريح صومالي أصيب في مواجهات الأسبوع الماضي (الجزيرة نت)

 

مهدى على أحمد-مقديشو

 

أفاد مراسل الجزيرة نت في الصومال بحدوث مواجهات مسلحة اليوم الخميس بين مقاتلين من المحاكم الإسلامية  وقوات إثيوبية كانت على متن ثلاث شاحنات لنقل الجنود فى منطقة عيلقال بولاية هيران وسط الصومال.

 

وقال شهود عيان لمراسل الجزيرة نت إن الهجوم بدأ بشكل مفاجئ وإن القتال استمر قرابة ساعة استخدم فيه المهاجمون الصواريخ المحمولة على الأكتاف بشكل مكثف, حيث سمع دوي انفجارات تلاها تبادل كثيف لإطلاق النار.   

 

وأكد الناطق الرسمى باسم قوات المحاكم الإسلامية شيخ عبد الرحيم عيسى للجزيرة نت أن قواته كانت وراء الهجوم وقال "انتهى الوقت الذي كانت تتحرك فيه قوات الاستعمار فى أرض الصومال بأمان", محذرا من هجوم وشيك على القوات الإثيوبية.

  

وسقط ما لا يقل عن 53 شخصا في اليومين الماضيين في معارك ضارية اندلعت منذ الثلاثاء بين قوات إثيوبية وصومالية وقوات حفظ السلام الأوغندية في وسط الصومال وفي العاصمة مقديشو.

 

وأشار عيسى إلى أن العمليات المسلحة ضد من وصفهم بالاستعمار الجديد لا علاقة لها بمجريات الأمور السياسية فى البلاد. وبين أن التحالف والمحاكم الإسلامية لم تتفاوض مع الإثيوبيين فى إشارة إلى أن مفاوضات جيبوتى تخص فقط الأطراف الصومالية.

 

ضغط دولي



وأضاف "إذا أراد العالم أن نوقف عملياتنا المسلحة ضد أعداء الشعب الصومالى فعليهم أن يأمروا إثيوبيا بسحب جنودها من الصومال". وبين أنه تم تدميرعربة قتالية تحمل السلاح المضاد للطائرات تابعة للقوات الإثيوبية إضافة إلى شاحنة نقل للجنود من نوع أورال.

 

وأكد عيسى مقتل جميع من كان على متن العربتين من الإثيوبيين، موضحا أن قواته مازالت بموقع الحادث رغم توقف القتال. وتعهد الناطق العسكرى باسم المحاكم بمضاعفة القتال ضد القوات الإثيوبية مشيرا إلى الدعم الشعبي لما سماه "المقاومة".

 

ودعا رئيس مجلس قبائل الهوية أحمد حسن حاد -في تصريح للجزيرة نت- المجتمع الدولي إلى تغيير سياسته التي تعتمد "ازدواجية المعايير" في التعامل مع القضية الفلسطينية. وطالب الجامعة العربية بالقيام بدورها بحشد الطاقات الدبلوماسية  للتأثير على الغرب حتى تنسحب إثيوبيا من الصومال. 

 

وفى حوادث متفرقة فى مقديشو قتل ثلاثة مدنيين من بينهم طفل أطلقت القوات الحكومية عليه النار وهو يلعب مع رفاقه كرة القدم.

المصدر : الجزيرة