عناصر من كتائب عز الدين القسام أثناء تدريبات في مدينة غزة (رويترز-أرشيف)

أصيب خمسة من أعضاء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بجروح جراء انفجار غامض وقع في أحد مراكز التدريب الرئيسية في خان يونس جنوبي قطاع غزة.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في القطاع وائل الدحدوح أن عنصرين من كتائب القسام أصيبا بجروح بالغة جراء ذلك الانفجار الذي وصفته مصادر أمنية فلسطينية بالقوي.
 
فقد هرعت طواقم الإسعاف والدفاع المدني إلى المكان بعدما هز الانفجار أرجاء المدينة وباشروا في إزالة الأنقاض وإطفاء النار التي اشتعلت في أجزاء من المبنى الذي لحقت به أضرار كبيرة.
 
ويأتي هذا الانفجار بعدما اتهم متحدث باسم كتائب أبو الريش سرايا الشهيد عمرو أبوستة الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة باقتحام منزل الشهيد أبو ستة القائد السابق لكتائب أبو الريش في مدينة خان يونس.
 
وقال أبو مجاهد في اتصال مع الجزيرة إنه تم اعتقال والد وشقيق عمرو أبو ستة كما صودرت بعض الأسلحة وكميات من الذخائر من المنزل بعد مداهمته وتفتيشه.
 
مصدر فلسطيني يقول إن جنود الاحتلال أصابوا عن قصد الطفل حماد موسى (رويترز)
استشهاد طفل
وفي الضفة الغربية استشهد طفل في العاشرة من عمره برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء مظاهرات ضد الجدار الفاصل في قرية نعلين بالضفة الغربية.
 
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الطفل حماد حسام موسى توفي إثر إصابته بعيار ناري في الصدر، ولفظ أنفاسه داخل سيارة الإسعاف قبل أن يصل إلى المستشفى في رام الله.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عضو لجنة "مواجهة الجدار" صالح الخواجا قوله "إن الطفل حماد أصيب برصاص جنود الاحتلال داخل حدود القرية، وبشكل مقصود ومتعمد".

ويتظاهر بشكل شبه يومي في نعلين العشرات من أبناء القرية مدعومين من ناشطين مناهضين للاحتلال -إسرائيليين وأجانب- احتجاجا على الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل.
 
وكانت محكمة العدل الدولية أصدرت يوم 9 يوليو/ تموز 2004 قرارا بعدم قانونية بناء الجدار، مطالبة بتفكيكه. وأصدرت الأمم المتحدة قرارا مماثلا، لكن إسرائيل لم تلتزم بهذه القرارات.
 
جنود إسرائليون يقمعون مظاهرة
ضد الجدار الفاصل في الضفة (الجزيرة)
اعتقالات بالضفة
وفي تطور آخر توغلت أمس القوات الإسرائيلية في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت باتجاه منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم.
 
وذكرت تقارير صحفية أن الجنود الإسرائيليين انسحبوا من المدينة بعد اعتقال شاب في البلدة القديمة، كما اعتقلوا أربعة فلسطينيين آخرين في الخليل جنوب الضفة.
 
وفي الضفة أيضا أصيب مواطن برصاص الشرطة الفلسطينية فجر أمس لدى اقتحام أعداد كبيرة من عناصر الأجهزة الأمنية قرية سلواد القريبة من رام الله، وفق ما أفاد به شهود عيان.

المصدر : الجزيرة + وكالات