تفجيرات منتجع دهب بسيناء خلفت مائة قتيل (رويترز-أرشيف) 

أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة أن مسلحين ملثمين هاجموا حافلة مصرية لنقل الركاب قرب مدينة رأس سدر في سيناء وهى في طريقها إلى مدينة شرم الشيخ في صحراء سيناء شمال شرق مصر.
 
وأوضح المصدر أن السائق فوجئ بشاحنة صغيرة تقطع الطريق وتطلق الرصاص على الحافلة ما أدى لإصابة اثنين من الركاب.
 
ومن جهته أشار مصدر أمني إلى أن من بين الضحايا رضيع، مضيفا أن "ستة مسلحين ملثمين على الأقل هاجموا الحافلة فأطلقوا النار وجرحوا اثنين من ركابها" الأربعين.
 
وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن الهجوم وقع بعد شجار بين اثنين من ركاب الحافلة وسائقها الذي رفض التوقف في مكان وصفه بالمهجور بعدما طلبا منه ذلك.
 
نجدة مسلحين
وأضاف أن الراكبين شوهدا يقومان باتصالات هاتفية قبل أن يصل ستة مسلحين "هاجموا الحافلة التي تتبع شركة شرق الدلتا بعد أن قطعوا عليها الطريق بشاحنة صغيرة في منطقة وادي غرندل قرب مدينة رأس سدر".
 
وأكد أن "المسلحين أطلقوا النار في البداية على عجلات الحافلة ما اضطر سائقها إلى التوقف وعندما هرع الركاب خارجا أطلقوا النار عليهم ما أدى إلى إصابة جميل محمد شحاتة (عام واحد) بطلق ناري في القدم اليسرى بينما أصيب حسن علي السيد خاطر (37 عاما) بطلقتين في الساق اليسرى".
 
وأضاف أن المسلحين لاذوا بعد ذلك بالفرار في الصحراء وأن "هذا النوع من الهجمات نادر جدا".
 
وذكرت تقارير صحفية أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى شرم الشيخ وأقيمت حواجز للبحث عن المهاجمين.
 
وكانت تفجيرات استهدفت في أبريل/نيسان 2006 منتجع دهب السياحي بسيناء خلفت نحو مائة قتيل.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية