مقتل وإصابة العشرات بانفجارات متفرقة في العراق
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ

مقتل وإصابة العشرات بانفجارات متفرقة في العراق

تشديد الإجراءات الأمنية مع توافد الزوار على مرقد الإمام موسى الكاظم (الأوروبية)

قتل وجرح أكثر من عشرين شخصا في حوادث أمنية متفرقة في العراق في حين أعلنت السلطات الأمنية العراقية والقوات الأميركية اعتقال عدد من عناصر تنظيم القاعدة وقياديين في الجماعات الخاصة التي عادة ما تنسب للمليشيات المسلحة المدعومة من إيران.

فقد أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية الأحد مقتل سبعة أشخاص كانوا في طريقهم إلى مرقد الإمام موسى الكاظم على يد مسلحين مجهولين في قضاء المدائن جنوب بغداد.

وهذا هو الهجوم الأول الذي يستهدف الزوار المتوافدين إلى مرقد الإمام الكاظم -سابع الأئمة الاثني عشر لدى المسلمين الشيعة- بمناسبة إحياء ذكرى وفاته التي توافق يوم الثلاثاء المقبل.

وكانت السلطات الأمنية العراقية شددت إجراءاتها في العاصمة بغداد مع بدء توافد آلاف الزوار إلى حي الكاظمية لإحياء الذكرى حيث نشرت أعداداً إضافية من قوات الجيش والشرطة ومئات القناصة فوق أسطح المباني المرتفعة المحيطة بالحي.

كما أقامت نقاط تفتيش وأغلقت العديد من الطرق وسط توقعات بأن تعلن الحكومة حظرا على سير المركبات في بعض المناطق المحيطة بحي الكاظمية الذي يعتبر من العتبات المقدسة لدى الشيعة.

دورية للقوات الأميركية في بعقوبة (الفرنسية)
الحزب الإسلامي
وقتل اثنان من الحرس المكلف بحماية عضو الحزب الإسلامي العراقي زكي الكبيسي الذي أصيب هو وأحد أبنائه في انفجار عبوة ناسفة استهدف الأحد منزله الكائن في حي الضباط بمدينة الفلوجة.

وأوضح مصدر في شرطة الفلوجة أن العبوة الناسفة كانت مزروعة في المرأب الملحق بمنزل الكبيسي الذي كان يستعد للخروج لحظة وقوع الانفجار، في حين اتهم عبد الرزاق محمد -عضو الحزب الإسلامي- تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم.

ويترأس الكبيسي فرع الحزب الإسلامي في الفلوجة الذي يترأسه نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي والمشارك بالعملية السياسية وهو أبرز الأحزاب التي تتشكل منها جبهة التوافق العراقية البرلمانية.

وتأتي العملية وسط تصاعد حدة الخلافات بين الحزب الإسلامي -الذي يهيمن على مجلس محافظة الأنبار ومجالس الأقضية فيها- ومجالس الصحوة التي تم تشكيلها العام الماضي من قبل أبناء العشائر التي لم تشارك في الانتخابات التي أجريت عام 2005.

وفي هجوم أخر أكد مصدر طبي في المستشفى العام في بعقوبة -شمال شرق بغداد- استقبال جثتي شخصين قتلا بانفجار عبوة ناسفة في منطقة بهرز جنوب بعقوبة التابعة لمحافظة ديالى.

في حين ذكرت الشرطة العراقية أن قنبلة مزروعة قتلت جنديين عراقيين عندما انفجرت بالقرب من دوريتهما في بلدة سلمان بك الواقعة على بعد 160 كيلومترا شمال بغداد.

"
اقرأ
العراق بعد خمسة أعوام من الاحتلال
"

القاعدة والجماعات الخاصة
وفي شأن أمني متصل أعلن اللواء قائد العمليات الأمنية في سامراء اللواء رشيد فليح الأحد اعتقال ثمانية من عناصر تنظيم القاعدة -وجميعهم عراقيون- خلال الساعات الماضية قرب مدينة سامراء شمال بغداد.

وأوضح المسؤول الأمني العراقي أن الاعتقالات -التي نفذها جنود عراقيون- جرت في منطقتي الجلام والجزيرة حيث عثرت القوات المداهمة على أسلحة مختلفة بينها عبوات ناسفة وقذائف صاروخية، بدون أن يشير إلى وقوع خسائر بين الجنود أثناء العمليات.

كما أعلنت القوات الأميركية اعتقال اثنين من قادة "الجماعات الخاصة" -وهو المصطلح الذي عادة ما يطلقه الأميركيون على مليشيات مدعومة من إيران- إضافة إلى خمسة آخرين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة وذلك أثناء عمليات دهم جرت قبل أيام في بغداد والموصل

المصدر : وكالات