قتلى وجرحى بعبوات ناسفة واستمرار التوافد نحو الكاظمية
آخر تحديث: 2008/7/27 الساعة 11:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/27 الساعة 11:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/25 هـ

قتلى وجرحى بعبوات ناسفة واستمرار التوافد نحو الكاظمية

قوات الأمن العراقية شددت إجراءاتها في حي الكاظمية استعدادا لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم (الفرنسية)

قتل ستة أشخاص على الأقل بهجمات متفرقة أغلبها في مدينة الموصل شمال بغداد بينما أصيب نحو 15 شخصا بانفجار عبوتين ناسفتين في حادثين منفصلين في كل من كربلاء وبغداد، بينما يواصل آلاف الزوار الشيعة توافدهم نحو الكاظمية لليوم الثاني على التوالي لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم التي توافق الثلاثاء المقبل.
 
ففي بغداد أعلنت الشرطة العراقية عن إصابة ستة أشخاص بينهم شرطي واحد واثنان من عناصر قوات الصحوة بجروح متفاوتة في انفجار عبوة ناسفة في منطقة كمب سارة شرق بغداد بعد ظهر اليوم السبت.

كما أفادت الشرطة ومصادر طبية اليوم بأن تسعة عراقيين جرحوا مساء الجمعة جراء انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل حافلة صغيرة وسط مدينة كربلاء جنوب بغداد.
 
وكانت السلطات الأمنية أنهت الأحد الماضي نصب خمسمائة برج للمراقبة وثلاثمائة كاميرا تلفزيونية داخل مدينة كربلاء وأطرافها في إطار الاستعدادات الأمنية لإحياء مراسم زيارة النصف من شعبان منتصف الشهر القادم.
 
أما الموصل فقد شهدت الجمعة ثلاثة أحداث متفرقة، حيث قتل ثلاثة أشخاص بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق جنوب المدينة، في حين قتلت امرأة شمال الموصل على يد مسلحين هاجموا منزلها، بينما قتل شرطي في اشتباكات مع مسلحين في شرق المدينة.
 
وفي الحلة جنوب بغداد ذكرت الشرطة أن طفلة في الرابعة من عمرها قتلت في هجوم نفذه مسلحون بسيارة خارج منزلها.
 
العراقيون بدؤوا بالتوافد إلى الكاظمية لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم (الأوروبية)
الكاظمية
وتأتي هذه الأحداث وسط استمرار توافد الآلاف من الزوار الشيعة إلى حي الكاظمية شمالي بغداد لإحياء ذكرى الإمام موسى الكاظم، سابع الأئمة لدى الشيعة الاثني عشرية، التي توافق الثلاثاء القادم.

وقالت مصادر أمنية إنه تم نشر أعداد كبيرة إضافية من قوات الجيش والشرطة ومئات القناصة فوق أسطح العمارات والبنايات المرتفعة في المناطق المحيطة بحي الكاظمية تحسبا لحدوث أي هجمات.

وتعتزم الحكومة العراقية إعلان حظر التجول للمركبات في بعض مناطق بغداد المحيطة بهذا الحي يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين.

وكان أكثر من 965 شخصا قضوا في المناسبة ذاتها عام 2005 بسبب التدافع على جسر الأئمة أو دهسا تحت أقدام المتدافعين أو غرقا في مياه دجلة.
المصدر : وكالات

التعليقات