شيخ شريف يدعو لانسحاب القوات الإثيوبية من الصومال
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يغادر الرياض متوجها إلى فرنسا
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ

شيخ شريف يدعو لانسحاب القوات الإثيوبية من الصومال

شيخ شريف اعتبر انسحاب الإثيوبيين ضروريا لاستقرار الصومال (الجزيرة-أرشيف)
دعا زعيم تحالف إعادة تحرير الصومال -جناح جيبوتي- شيخ شريف شيخ أحمد إلى انسحاب القوات الإثيوبية من الصومال ونشر قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة بهدف إعادة الاستقرار إلى البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شيخ شريف -الذي يشارك في اجتماع للتحالف من أجل تحرير الصومال في أسمرا- أن "انسحاب القوات الإثيوبية سيسرع عودة السلام إلى شعب الصومال".

كان وزير الخارجية الصومالي علي أحمد جما قد حث مجلس الأمن الدولي في 23 يوليو/تموز على السماح بنشر قوة لحفظ السلام في بلاده.

يشار إلى أن التحالف من أجل تحرير جديد للصومال تشكل في سبتمبر/أيلول 2007 في أسمرا وهدفه الرئيسي انسحاب الجيش الإثيوبي الذي بدأ تدخله في الصومال في نهاية 2006 لدعم الحكومة الصومالية.

"
اعتبر المتحدث باسم التحالف سليمان ولد روبل أن قرار أويس باطل، وأن شيخ شريف شيخ أحمد -المسؤول الثاني سابقا في المحاكم الإسلامية- لا يزال قائد التحالف
"
وتمكنت القوات الإثيوبية والصومالية من طرد المحاكم الإسلامية التي كانت تسيطر على وسط البلاد وجنوبيها. ومنذ ذلك الحين، تشهد مناطق متفرقة من الصومال معارك شبه يومية بين القوات الصومالية والإثيوبية من جهة وقوات مناهضة لها ذات توجهات إسلامية من جهة أخرى.

وقد تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في يونيو/حزيران في جيبوتي, نص أيضا على انسحاب القوات الإثيوبية. وتسبب هذا الاتفاق بانقسام داخل التحالف, حيث رفضه الشيخ حسن طاهر أويس الذي أعلن نفسه رئيسا للتحالف.

وقد اعتبر المتحدث باسم التحالف سليمان ولد روبل أن قرار أويس باطل، وأن شيخ شريف شيخ أحمد -المسؤول الثاني سابقا في المحاكم الإسلامية- لا يزال قائد التحالف.

كان التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال قد اختتم اجتماعاته في جيبوتي أمس السبت بإقرار التفاوض وسيلة لإخراج القوات الإثيوبية، كما بارك الشراكة مع الحكومة الانتقالية في مقيدشو، الأمر الذي انتقده جناح أسمرا.

وفي تصريحات للجزيرة، قال عضو اللجنة المركزية لتحالف جيبوتي محمد حسن دريل إن الهدف الرئيسي من التفاوض هو إخراج القوات الإثيوبية. كما انتقد موقف جناح أسمرا واعتبره غير قانوني وطالبه بالتحلي بالحكمة والمرونة.
المصدر : وكالات