تفجير بالفلوجة وتشديد الأمن بالكاظمية تحسبا لوقوع هجمات
آخر تحديث: 2008/7/27 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/27 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/25 هـ

تفجير بالفلوجة وتشديد الأمن بالكاظمية تحسبا لوقوع هجمات

جنود عراقيون يحرسون أحد مداخل حي الكاظمية شمالي بغداد (الفرنسية)

جرح العضو البارز في الحزب الإسلامي العراقي زكي الكبيسي ونجله وقتل اثنان من حراسه في انفجار سيارة مفخخة أمام منزله في مدينة الفلوجة غرب بغداد.

وفي ديالى قتل شخصان في انفجار عبوة ناسفة في منطقة بهرز بينما كانا في طريقهم إلى مركز عملهم صباحا.

وفي كركوك قتل ضابط وجندي عراقيان وأصيب آخر إثر انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دوريتهم على طريق قضاء الدوز كفري جنوب غرب مدينة كركوك الواقعة شمال بغداد.

من جهته أعلن مصدر أمني عراقي اعتقال ثمانية من عناصر تنظيم القاعدة من قبل قوات عراقية في الساعات الماضية قرب مدينة سامراء شمال بغداد.



إجراءات أمنية
يأتي ذلك في وقت كثفت فيه السلطات العراقية إجراءاتها الأمنية في العاصمة بغداد مع بدء توافد آلاف الزوار الشيعة إلى حي الكاظمية لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم، التي توافق بعد غد الثلاثاء.

وقالت مصادر أمنية إنه تم نشر أعداد كبيرة إضافية من قوات الجيش والشرطة ومئات القناصة فوق أسطح العمارات والبنايات المرتفعة بالمناطق المحيطة بحي الكاظمية تحسبا لحدوث أي هجمات.

كما أقامت قوات الشرطة والجيش نقاط تفتيش وأغلقت العديد من الطرق لحماية الزوار المتوجهين للمرقد من أي هجوم يستهدفهم.

وتعتزم الحكومة إعلان حظر التجول للمركبات في بعض مناطق العاصمة المحيطة بهذا الحي غدا وبعد غد.

وكان نحو ألف شخص قضوا بالمناسبة ذاتها عام 2005 بسبب التدافع على جسر الأئمة أو دهسا تحت أقدام المتدافعين أو غرقا بمياه دجلة. والكاظمية من العتبات المقدسة لدى الشيعة، ففيها دفن الإمام الكاظم -سابع الأئمة الاثني عشر عندهم- عام 799 ميلادية وبعده الإمام محمد الجواد.

المصدر : وكالات