الخليل تشيع النتشة واستمرار الاعتقالات في صفوف فتح بالقطاع
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/28 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/26 هـ

الخليل تشيع النتشة واستمرار الاعتقالات في صفوف فتح بالقطاع

الخليل يشيع الشهيد النتشة وكتائب القسام تتوعد بالانتقام (الأوروبية)

شيع أهالي الخليل جنوب الضفة الغربية اليوم الأحد الشهيد  شهاب الدين النتشة (25 عاما) الناشط في كتائب عز الدين القسام الذي استشهد إثر قصف منزله ليلة أمس من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن الشهيد كان يتحصن بمنزله عندما هدم وهو بداخله بعد أن رفض تسليم نفسه لقوات الاحتلال الإسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال تلاحق النتشة بتهمة التخطيط لعملية ديمونا (جنوب إسرائيل) التي نفذها استشهاديان من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في شهر فبراير/شباط الماضي.

وردا على عملية اغتيال النتشة, توعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس بالثأر لمقتله, وقالت في بيان لها إن ردها سيكون سريعا ومؤلما. وقد أغلق الجيش الإسرائيلي الطرق المؤدية إلى الخليل لمنع محاولات الخروج من المدينة أو دخولها.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت العملية الإسرائيلية "عملية ناجحة" في الوقت الذي اعتقل فيه الجيش الإسرائيلي ثلاثة شبان فلسطينيين.

شرطة الحكومة المقالة تواصل حملة
الاعتقالات في غزة (الجزيرة)
اعتقالات متواصلة
وعلى صعيد آخر تواصلت لليوم الثاني على التوالي الاعتقالات في صفوف كوادر فتح عقب الانفجارات التي سقط فيها سبعة قتلى يوم الجمعة.  

وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن أجواء التوتر لا تزال قائمة جراء حملات الاعتقال وإن خفت في الساعات الماضية بعد أن أغلقت الشرطة الفلسطينية 55 مؤسسة رياضية ومدنية تابعة لحركة فتح.

وذكر مراسل الجزيرة أن عدد المعتقلين بلغ نحو مائتي معتقل حسب تصريحات فتح ومنظمات حقوق الإنسان الفلسطينية. وأشار إلى أن 122 مؤسسة تعرضت للمداهمة في اليومين الماضيين.

وتوقع مدير الشرطة الفلسطينية توفيق جبر أن تنتهي حملة الاعتقالات في الـ24 ساعة القادمة مشيرا إلى ضرورة المحافظة على الأمن.

عباس رفض اتهامات حماس ودعاها للحوار   (رويترز)
عباس ينفي
ومن القاهرة أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم رفضه الاتهامات التي وجهتها حماس لحركة فتح بالضلوع وراء أحداث يوم الجمعة الماضي, منددا بالعملية.

ودعا عباس عقب لقائه الرئيس المصيري حسني مبارك إلى العودة للحوار بين فتح وحماس معلنا عن وجود ترتيبات لبدء الحوار برعاية مصرية.

وأكد عباس رفضه الاقتتال الداخلي الفلسطيني قائلا " نريد أن تعود اللحمة الفلسطينية" مؤكدا قبوله أي قرار تتخذه لجنة التحقيق في عملية الجمعة.

وردا على تصريحات عباس بشأن الحوار الفلسطيني, قال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري في تصريح صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن هذه التصريحات تمثل "محاولة لصرف الأنظار عن مجزرة غزة الأخيرة".

وقال أبو زهري إن حماس لا علم لها بدعوة القاهرة للأطراف الفلسطينية لبدء الحوار, مضيفا "هذا أمر لم نسمعه إلا من أبو مازن وحينما توجه دعوة للحركة بهذا الخصوص فإنها ستقوم بدراستها."واتهم أبو زهري عباس بمحاولة "إبعاد التهمة عن حركة فتح ليس أكثر".

جيش الإسلام
وعلى صعيد آخر أصيب ستة فلسطينيين بجراح اليوم الأحد في اشتباكات بين مسلحين من جيش الإسلام وعناصر من الشرطة تابعة للحكومة المقالة في غزة.

وقالت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء بغزة إن ستة فلسطينيين جرحوا نتيجة الاشتباكات المسلحة التي وقعت فجر اليوم في حي الصبرة جنوب مدينة غزة.

وأفاد شهود عيان بأن اشتباكات مسلحة وقعت بعد منتصف ليلة أمس واستمرت حتى فجر اليوم بين عناصر من جيش الإسلام وعناصر من الشرطة الفلسطينية في غزة، استخدمت فيها قذائف آر بي جي وقذائف محلية الصنع إضافة إلى إطلاق نار كثيف.

وأعلنت مصادر في جيش الإسلام "أن اشتباكات مسلحة وقعت مع عناصر من حركة حماس فجر اليوم بعد أن هجموا على منازل مجاهدي جيش الإسلام دون سبب أو إنذار مسبق وحاولوا اعتقال بعض عناصرنا ولكنهم لم يتمكنوا من اعتقال أحد وهناك إصابات في الجانبين نتيجة الاشتباكات".

المصدر : الجزيرة + وكالات