هجمات في الموصل والمالكي يلتقي بابا الفاتيكان
آخر تحديث: 2008/7/26 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/26 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/24 هـ

هجمات في الموصل والمالكي يلتقي بابا الفاتيكان

الإجراءات الأمنية لم تمنع وقوع عدة هجمات في الموصل (رويترز-أرشيف)

قتل جندي عراقي برصاص قناص غرب مدينة الموصل شمال العراق، كما جرح ثلاثة من أفراد الشرطة في انفجار قنبلة استهدف دورية تابعة لهم في المدينة ذاتها.

وفي الموصل أيضا ألقت قوات الأمن العراقية القبض على عشرة أشخاص يشتبه في أنهم من عناصر القاعدة في هذه المدينة.

من جهته أعلن الجيش الأميركي أن قوات الأمن العراقية ألقت القبض على أربعة أشخاص يشتبه في أنهم مسلحون من تنظيم القاعدة وخمسة أشخاص آخرين يشتبه في أنهم من المليشيات الشيعية، في عمليات منفصلة وسط وجنوب شرق بغداد هذا الأسبوع، في حين قالت الشرطة إنها عثرت على جثة مدني في بغداد.

وكان العراق شهد أمس العديد من الهجمات المتفرقة أوقع أعنفها ثمانية قتلى وأكثر من 20 جريحا في تفجير نفذته انتحارية واستهدف نقطة تفتيش يؤمنها جنود أميركيون وعراقيون في بعقوبة الجديدة شمال شرق بغداد.

وقال مسؤول أمني عراقي إن المرأة فجرت نفسها أمام نقطة التفتيش، مشيرا إلى أن من بين القتلى قائد مجالس الصحوة في بعقوبة الجديدة نعيم الدليمي وستة عناصر آخرين من هذه المجالس.

تصريحات المالكي
في هذه الأثناء أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن أي انسحاب للقوات الأميركية من العراق يجب أن يرضي جميع الأطراف المعنية ويحمي سيادة العراق، دون أن يحدد أي موعد لهذا الانسحاب.

جاءت هذه التصريحات عقب لقاء المالكي مع بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر في كاسل غاندولفو مقر الإقامة الصيفية للحبر الأعظم بالتلال الواقعة جنوب روما.

وفي الشأن السياسي الداخلي جدد المسؤولون الأكراد رفضهم آلية التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات، ووصفوها بغير الشرعية وغير الدستورية.

وقال كوسرت رسول نائب رئيس إقليم كردستان العراق في تصريحات لإحدى محطات التلفزة الكردية إنه يعتبر كركوك مدينة كردية تاريخيا وجغرافيا ويعيش فيها مكونات أخرى من العرب والتركمان والآشوريين، ووصف موقف بعض حلفاء التحالف الكردستاني وعدد من أعضاء البرلمان العراقي إزاء شعب كردستان وكركوك بأنه "غير ودي".

وأعرب عن أسفه لهذه المواقف، واصفا إياها بأنها أسوأ من مواقف حكومة الرئيس الراحل صدام حسين الذي كان يعترف بكردستان وبالإدارة المشتركة لمدينة كركوك.

وهدد رسول بأن يكون للتحالف الكردستاني موقف آخر ضد من يريد خرق الدستور وعدم الالتزام به.

المصدر : وكالات