تعديل دستوري بتونس ينظم الترشح للانتخابات الرئاسية
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/23 هـ

تعديل دستوري بتونس ينظم الترشح للانتخابات الرئاسية

البرلمان التونسي يصادق بالأغلبية على تعديل دستوري جديد (الفرنسية-أرشيف)
صدق مجلس النواب التونسي على تعديل دستوري يتعلق بالترشح للانتخابات الرئاسية ويسمح بصفة استثنائية بالترشح لقادة الأحزاب ويستبعد أحد وجوه المعارضة البارزة في البلاد.

واشترط التعديل الدستوري المذكور أن يكون القائد الحزبي منتخبا لتلك المسؤولية وألا تقل المدة التي قضاها في المنصب عند الترشح للانتخابات الرئاسية عن سنتين متتاليتين منذ انتخابه.

وعارض خمسة نواب من أصل أعضاء البرلمان البالغ عددهم 189 نائبا القانون الجديد وطالبوا بقانون دائم للانتخابات يضمن حرية الترشح أمام الجميع.

واعتبر المعارض السياسي نجيب الشابي -الذي سبق أن أعلن في وقت سابق عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها العام المقبل- التعديل الجديد "مناورة سياسية تهدف لإقصائه" من السباق الرئاسي.

وكان الشابي الذي يعتبر من أبرز وجوه المعارضة في تونس يقود الحزب الديمقراطي التقدمي إلى غاية عام 2006 قبل أن تخلفه في تلك المسؤولية مية الجريبي.

وكانت أحزاب معارضة من خارج البرلمان عارضت الأحكام الاستثنائية الجديدة في الدستور منذ الإعلان عنها في خطاب للرئيس زين العابدين بن علي في مارس/آذار الماضي.

ويتوقع أن يعلن الرئيس بن علي (70 عاما) رسميا ترشحه لولاية رئاسية خامسة خلال مؤتمر حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم بين 30 يوليو/تموز والثاني أغسطس/آب.

وكان الحزب الحاكم قد قرر قبل عدة أشهر أن يجعل من بن علي -الذي يحكم البلاد منذ إبعاده للرئيس الحبيب بورقيبة عام 1987 بدعوى "العجز"- مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

المصدر :