سوريا تفرج عن معارضين اعتقلا منذ شهرين
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/23 هـ

سوريا تفرج عن معارضين اعتقلا منذ شهرين

أطلقت السلطات السورية سراح المعارضين محمود النجار وحسن يونس قاسم اللذين اعتقلا الشهرين الماضيين على خلفية نشاطهما بالمجلس الوطني لإعلان دمشق، حسب ما ذكرت اليوم المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا.
 
وقالت المنظمة في بيان إن "السلطات الأمنية في مدينة حلب (شمال) كانت اعتقلت النجار بتاريخ 16 يونيو/ حزيران 2008 وقاسم بتاريخ 9 يوليو/ تموز 2008".
 
وأوضحت أن الناشطين عضوان في المجلس الوطني لإعلان دمشق الذي عقد مؤتمره الأخير في ديسمبر/ كانون الأول 2007، وحضره النجار وقاسم عن المستقلين.
 
وأبدى البيان الحقوقي ترحيبه بعملية الإفراج، مطالبا السلطات بالإفراج عن معتقلي إعلان دمشق الـ12 المتبقين والذين ستجري محاكمتهم آخر الشهر الحالي أمام القضاء المدني العادي بالعاصمة "ونطالب بإسقاط التهم عنهم ووقف محاكمتهم فورا".
 
حملة اعتقالات
ونفذت الجهات الأمنية حملة اعتقالات طالت العديد من نشطاء حقوق الإنسان بعد انتخاب مجلس وطني كلف تطبيق (إعلان دمشق) خلال اجتماع شارك فيه 163 معارضا مطلع ديسمبر/ كانون الأول.
 
واعتقلت السلطات 12 ناشطا بينهم رئيسة المجلس فداء الحوراني وأمين السر أكرم البني وأحمد طعمة، والنائب السابق رياض سيف رئيس مكتب الأمانة العامة لإعلان دمشق الذي يضم أحزابا وشخصيات معارضة علمانية.
 
ويدعو إعلان دمشق جميع مكونات الشعب إلى العمل على "ضرورة التغيير الجذري في البلاد وإقامة نظام وطني ديمقراطي".
المصدر : الفرنسية