محاكمة قادة في الاشتراكي بتهمة المساس بوحدة اليمن
آخر تحديث: 2008/7/24 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/24 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/22 هـ

محاكمة قادة في الاشتراكي بتهمة المساس بوحدة اليمن

المجموعة الأولى من قادة الحزب الاشتراكي بدأت محاكمتهم (الجزيرة نت-أرشيف)

مثل أربعة من قادة الحزب الاشتراكي المعارض في اليمن أمام المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا الإرهاب اليوم بعدما وجه لهم الادعاء العام تهما بينها "المساس بالوحدة الوطنية" و"العصيان المسلح" على خلفية الاضطرابات وأعمال الشغب في محافظات جنوبية وشرقية وقعت في الأشهر الماضية.
 
وقال مصدر قضائي يمني إن ممثل الادعاء العام وجه للموقوفين الأربعة أيضا تهما تتعلق بـ"تعطيل أحكام الدستور" و"عدم الانقياد للقوانين" و"نشر أخبار كاذبة".
 
وقال ممثل الادعاء العام إن المتهمين "قاموا بتحريض المواطنين لرفع شعارات تنادي بالانفصال ورفع صور لزعماء سابقين". كما قدم الادعاء "أدلة إثبات ممثلة باعترافاتهم وخطب ألقوها في مهرجانات احتجاجية في المحافظات الجنوبية والشرقية".
 
والمتهمون هم الأعضاء في المكتب السياسي للحزب الاشتراكي علي منصر محمد محسن (54 عاما) وعلي محمد ناجي العربي (48 عاما) وعيدروس صالح حسين الدهبلي (48 عاما) وحسين أحمد عبد الله البكيري (52 عاما).
 
ومن بين الأدلة التي قدمها الادعاء تسجيلات محادثة هاتفية بين منصر محمد محسن وأبو بكر العطاس رئيس وزراء حكومة ما بعد الوحدة عام 1990 والموجود في المنفى بعد حرب عام 1994، إضافة إلى الالتقاء بالسفير الأميركي ونائب السفير البريطاني.
 
وأِشار المصدر القضائي إلى أن المتهمين طالبوا بحضور محامين للدفاع عنهم فقرر القاضي رفع  الجلسة إلى 25 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
يشار إلى أن هذه المحاكمة مخصصة للمجموعة الثالثة من الحزب الاشتراكي. وكانت محاكمة المجموعة الأولى من الحزب بدأت في 28 مايو/أيار الماضي وتضم ثلاثة هم حسن باعوم، أحد أبرز قادة الحزب، ويحيى غالب الشعيبي وعلي هيثم الغريب.
 
أما محاكمة المجموعة الثانية فهي معنية بشخص واحد هو عمر أحمد بن فريد الناشط والكاتب الاشتراكي، ويواجه جميع هؤلاء المعارضين التهم نفسها.
المصدر : الفرنسية