قافلة رفات الشهداء لدى وصولها إلى نقطة جديدة يابوس الحدودية (الأوروبية)

تسلمت سوريا في استقبال رسمي وشعبي حاشد عند الحدود السورية اللبنانية رفات 114 شهيدا عربيا أعيدوا في صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله الأسبوع الماضي.
 
واحتشد الآلاف من السوريين وذوي الشهداء والمواطنين العرب المقيمين في سوريا عند نقطة جديدة يابوس الحدودية لاستقبال رفات الشهداء الذين غطت نعوشهم بالأعلام السورية والفلسطينية، في حين نثر المستقبلون الأرز والورود على قافلة النعوش.
 
وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن وزير الدولة لشؤون الهلال الأحمر العربي السوري بشار الشعار والمدير العام لمنظمة الهلال الأحمر مروان عبد الله قاما بتسلم الجثامين من مندوب الدفاع المدني اللبناني وممثل عن حزب الله.
 
كما شارك في الاستقبال وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب جوزيف سويد وممثلون عن الفصائل الفلسطينية وممثلو عدد من البعثات الدبلوماسية.
 
وسيوارى رفات الشهداء الثرى في مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين أو في محافظات سورية أخرى.
 
يشار إلى أن من بين الجثامين التي تم تسلمها اليوم رفات 37 سوريا و64 فلسطينيا و8 تونسيين و3 ليبيين وعراقيا واحدا إضافة إلى نيجيري واحد.
 
وجاءت استعادة رفات نحو 200 شهيد لبناني وعربي في إطار عملية تبادل مع إسرائيل أطلق عليها حزب الله عملية "الرضوان" وشملت عودة خمسة أسرى لبنانيين على رأسهم عميد الأسرى سمير القنطار بعد نحو 30 عاما قضاها في سجون الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات