الاتحاد الأفريقي يطلب تعليق إجراءات الجنائية بحق البشير
آخر تحديث: 2008/7/22 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/22 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/20 هـ

الاتحاد الأفريقي يطلب تعليق إجراءات الجنائية بحق البشير

عمر البشير في زيارة سابقة إلى دارفور (رويترز-أرشيف)
 
طلب مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي من مجلس الأمن الدولي تعليق الإجراءات التي شرع فيها مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو، وتستهدف استصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" في إقليم دارفور.
 
وفي بيان صدر عن المجلس عقب اجتماع وزاري طارئ للدول الأعضاء في أديس أبابا اليوم دعا وزراء الخارجية إلى "الأخذ في الاعتبار بضرورة ضمان عدم المساس بجهود السلام المبذولة حاليا وأيضا حقيقة أنه في ضوء الظروف الراهنة فإن أي مقاضاة ربما لا تكون في مصلحة الضحايا والعدالة".
 
كما دعا البيان إلى تشكيل لجنة من الشخصيات الأفريقية المرموقة لوضع توصيات بشأن كيفية معالجة القضايا المتعلقة بالمحاسبة والمصالحة الخاصة بالصراع في دارفور وذلك خلال شهر من اليوم.
 
وحث الوزراء الأفارقة الحكومة السودانية على اتخاذ إجراءات فورية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في دارفور.
 
ولم يكشف البيان فترة تأجيل الإجراءات المطلوبة، لكن طبقا للمادة 16 من النظام الداخلي لمعاهدة روما التي أنشئت على أساسها المحكمة الجنائية الدولية "لا يمكن إجراء أي تحقيق أو ملاحقة (...) خلال الأشهر الـ12 التي تلي موعد قيام مجلس الأمن بتقديم طلب إلى المحكمة بهذا الشأن".
 
تحركات دبلوماسية
عمرو موسى (يسار) يواصل مهمته في الخرطوم (الفرنسية)
جاء الموقف الأفريقي في خضم تحرك دبلوماسي، إذ يقوم مستشار البشير غازي صلاح الدين بزيارة لإيران لوضع مسؤوليها في أجواء تداعيات اتهامات الجنائية الدولية.
 
وقال صلاح الدين إن طهران تؤيد موقف بلاده الرافض لقرار رئيس المحكمة.
 
وفي الدوحة، قال مساعد البشير نافع علي نافع إن على الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي بذل كل مساعيهما لإبطال ما سمّاه العمل السياسي الذي تستهدف به الجنائية الدولية الرئيس البشير.
 
وأدلى علي نافع بهذا التصريح عقب لقائه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب الأمير ولي العهد، حيث سلمه رسالة من الرئيس تتضمن طلباً سودانياً بتحريك القيادة القطرية كل اتصالاتها وعلاقاتها في عرض وجهة نظر الخرطوم بخصوص الدعوة المشار إليها.
 
كما يصل وفد سوداني آخر إلى دمشق برئاسة صلاح الدين حاملا رسالة للرئيس بشار الأسد.
 
وفي الإطار العربي يواصل الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى مباحثاته بالخرطوم اليوم حيث يلتقي مجددا البشير لمناقشة خطة مواجهة الأزمة. كما يلتقي عمرو موسى زعيم حزب الأمة الصادق المهدي لبحث مجمل الوضع في السودان.
 
وكان موسى وصل أمس الخرطوم في مهمة تتعلق بمساع عربية لمواجهة تداعيات مذكرة التوقيف بحق البشير التي قدمها المدعي العام للجنائية الدولية.
 
رد البشير
البشير جدد رفضه تسليم أي سوداني للمحكمة الجنائية (الأوروبية-أرشيف)
وفي أول رد مباشر له على مذكرة مدعي المحكمة الجنائية الدولية، أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير رفضه بشكل قاطع أي ابتزاز سياسي أو محاولات للضغط على بلاده.
 
كما جدد البشير رفضه تسليم أي مواطن سوداني ليحاكم في تلك المحكمة.
 
ومن المقرر أن يزور البشير بعد غد الأربعاء ولايات دارفور الثلاث، في أول لقاء جماهيري له بعد طلب مدعي الجنائية استصدار مذكرة اعتقال بحقه.
 
ونسب المركز السوداني للخدمات الصحفية إلى والي جنوب دارفور علي محمود قوله إن الزيارة تهدف إلى دحض مزاعم أوكامبو، وتأكيد وحدة الجبهة الداخلية.
المصدر : الجزيرة + وكالات