علي باباجان (يمين) قال إن "التقدم" في المحادثات قد يوفر أساسا لمحادثات مباشرة (الفرنسية)

أعلنت أنقرة أن جولة جديدة من محادثات السلام غير المباشرة بين دمشق وتل أبيب ستختتم غدا, مؤكدة أن هذه المحادثات لا تزال في مرحلة أولية.
 
وقال وزير الخارجية التركي علي باباجان إن الجولة الثالثة من المحادثات بدأت في إسطنبول أمس وستنتهي الخميس, مشيرا إلى أن ما وصفه بالتقدم فيها قد يوفر أساسا للمفاوضات المباشرة.
 
وأضاف باباجان -في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في أنقرة- أن "الطرفين لا يلتقيان" خلال محادثاتهما التي تجرى بواسطة دبلوماسيين أتراك. كما أعرب عن اعتقاده أن "مثل هذه العملية يمكن أن تمضي قدما طالما أن الطرفين يبقيان على تصميمهما للتوصل إلى تسوية".
 
وكان الجانبان السوري والإسرائيلي أنجزا في 16 يونيو/حزيران الماضي جولة ثانية من المحادثات, والتي وصفها مسؤولون أتراك وإسرائيليون بأنها كانت "إيجابية".
 
وأعلنت كل من سوريا وإسرائيل وتركيا في 21 مايو/أيار الماضي عن استئناف المحادثات بين دمشق وتل أبيب بعد جمود استمر ثمان سنوات. ويتفاوض الجانبان على مصير هضبة الجولان السورية الإستراتيجية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.
 
وتطالب سوريا أن تعيد إسرائيل الجولان كاملة, فيما تقول إسرائيل إن أي اتفاق سلام يعتمد على ابتعاد سوريا عن إيران وقطع العلاقات مع حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر : وكالات