إغلاق معبر رفح بعد محاولة فلسطينيين اقتحامه
آخر تحديث: 2008/7/3 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/3 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/1 هـ

إغلاق معبر رفح بعد محاولة فلسطينيين اقتحامه


قال مسؤول أمني مصري إن الهدوء عاد إلى معبر رفح بين قطاع غزة ومصر بعد أن اقتحم مئات الفلسطينيين المعبر في اتجاه البوابة المصرية، قبل أن تتصدى لهم الشرطة المصرية بخراطيم المياه.

وصرح المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية "أن الهدوء عاد إلى المعبر بعد أن ضبطت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الوضع في الجانب الفلسطيني".

وكان مئات الفلسطينيين اقتحموا المعبر من الجانب الفلسطيني باتجاه البوابة المصرية، واستخدمت الشرطة المصرية خراطيم المياه لإبعادهم. وقد استدعى الجانب المصري قوات من الأمن المركزي ومكافحة الشغب لصد محاولة الاقتحام.

وبعد وقت قليل من الاقتحام قرر الجانب الفلسطيني إعادة إغلاق المعبر. وقال المتحدث في وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة إسلام شهوان إن "وزارة الداخلية أغلقت المعبر بسبب الأحداث وخوفا من استغلال بعض المنفلتين في إحداث ثغرات أمنية لتوتير العلاقات الفلسطينية المصرية الجيدة".

وأضاف شهوان لوكالة الصحافة الفرنسية أن إغلاق المعبر جاء أيضا "كرد على تباطؤ الجانب المصري في التنسيق وعدم استقبال الدفعات من المسافرين".

مئات الفلسطينيين ومنهم مرضى كانوا ينتطرون الدخول للأراضي المصرية 
هنية يناشد
من جهته أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية عن أمله في فتح المعبر.

وقال إن "مصر فتحت المعبر لأيام. ونحن نتمنى ونتوقع جهدا أكبر لإنهاء الحصار كليا وفتح معبر رفح للأبد بقرار عربي فلسطيني مصري وأيضا بترتيبات بين الأطراف ذات الصلة".

وكان مئات من الفلسطينيين المرضى وحملة الإقامات في الدول العربية ينتظرون الدخول إلى الأراضي المصرية بعدما عبر إليها أمس نحو مائتي فلسطيني للمرة الأولى منذ فرض الحصار على القطاع.

شحنات غذائية
يأتي ذلك في حين دخلت شاحنات تحمل مواد غذائية معبر المنطار (كارني) بين إسرائيل والقطاع.

ويأتي فتح المعبر بعد يوم من التأجيل من قبل إسرائيل بذريعة أن صاروخاً فلسطينياً سقط أمس في النقب، بجنوب إسرائيل.

كما فتحت إسرائيل معبر نحال عوز، الخاص بإدخال الوقود إلى غزة. ومن المنتظر أن يعاد فتح معبر صوفا في وقت لاحق اليوم. وقالت إسرائيل إنها ستسمح بدخول مواد لم تدخل القطاع منذ عام كالإسمنت.

وينص اتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل الذي دخل حيز التنفيذ في 19 يونيو/حزيران على رفع الحصار الإسرائيلي عن غزة تدريجيا ووقف العمليات المسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات