الجيش الإسرائيلي فتح ثلاثة معابر لنقل البضائع لغزة (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الإسرائيلي أن تل أبيب أعادت اليوم فتح ثلاثة معابر مخصصة لنقل البضائع إلى قطاع غزة.
 
وقال بيتر ليرنر المتحدث باسم منسق أنشطة إسرائيل في الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة في تصريح صحفي إن "معابر صوفا وكارني (المنطار) وناحال عوز أعيد فتحها صباح اليوم".
 
وأضاف أن "مركز كرم سالم الحدودي سيبقى مغلقا لأنه غير قابل للاستخدام منذ أن استهدفه هجوم فلسطيني في 19 أبريل/نيسان".
 
وكان الجيش الإسرائيلي أعاد أمس إغلاق المعابر مع قطاع غزة بدعوى خرق التهدئة بسقوط صاروخ محلي الصنع الاثنين من القطاع على منطقة النقب الغربي.
 
ومن جهتها سمحت السلطات المصرية أمس بمرور عدد من الفلسطينيين من معبر رفح بين قطاع غزة والأراضي المصرية وذلك استكمالا لما سمحت به من عبور لمرضى وحاملي إقامة في دول عربية وأوروبية.
 
وقدرت مصادر مصرية أن نحو مائتي فلسطيني مروا من المعبر بينما يقول الفلسطينيون إن العدد أقل من ذلك.
 
اعتقالات
ومن جانب آخر اعتقلت القوات الإسرائيلية مساء أمس 15 فلسطينيا في الضفة الغربية.
 
وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم أنه تم اقتياد المعتقلين الذين وصفتهم بـ"المطلوبين" للتحقيق معهم دون أن توضح ما إن كانوا ينتمون إلى أي جهة تنظيمية.

عباس التقى باراك بأثينا (رويترز-أرشيف)
اجتماع بطوكيو
وعلى الصعيد السياسي يشارك وزراء من إسرائيل والأردن وفلسطين اليوم بطوكيو في محادثات سلام تنظمها اليابان.
 
وتأمل الحكومة اليابانية أن يؤدي هذا اللقاء الرباعي إلى اتفاق على إطلاق مشروع مجمع زراعي صناعي في الضفة الغربية يهدف إلى فرص شغل للفلسطينيين.
 
وذكرت تقارير صحفية أن رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني اعتذرا عن المشاركة في الاجتماع بسبب الوضع في المنطقة.
 
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقى أمس وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك على هامش مؤتمر الاشتراكية الدولية في اليونان.
 
وأعرب عباس في كلمته أمام المؤتمرين عن أمله التوصل إلى اتفاق سلام مع الإسرائيليين قبل نهاية هذا العام.

المصدر : وكالات