الصحفيون خاب أملهم بعد انتظار وصول بلير لغزة (الفرنسية)

قالت متحدثة باسم ممثل اللجنة الرباعية للشرق الأوسط توني بلير إنه قرر إلغاء زيارة كان يعتزم القيام بها لقطاع غزة اليوم الثلاثاء بسبب تهديد أمني.

وأوضحت المتحدثة "اضطر السيد بلير للأسف لتأجيل زيارته لغزة بسبب تهديد أمني محدد جعل الشروع فيها أمرا مستحيلا وهو يأمل أن يتمكن من الذهاب لغزة في المستقبل". وأضافت أن موكب بلير عاد أدراجه قبل بلوغه معبر إيريز بين إسرائيل وقطاع غزة.

ووصل أعضاء كبار من فريق بلير إلى معبر إيريز في الصباح وانتظروا هناك ساعتين قبل الإعلان عن إلغاء الزيارة ولم يتضح على الفور ما إن كان بلير معهم.

وقال ضابط اتصال إسرائيلي إن إسرائيل لم تمنع موكب بلير من دخول غزة الذي كان من المفترض أن يدشن المرحلة الثانية من مشروع للصرف الصحي في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة وإجراء لقاء مع مفوض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كارين أبو زيد "حول الوضع الإنساني في غزة".

وفي رد فعل للحكومة الفلسطينية المقالة على إلغاء الزيارة، ندد المتحدث باسمها طاهر النونو بما سماها الضغوط التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي وبعض الأطراف الأخرى التي لم يسمها "والتي أسفرت عن إلغاء السيد توني بلير لزيارته إلى قطاع غزة بعد أن كان وصل فعلا إلى مشارف القطاع".

وكان النونو أكد قبل إلغاء الزيارة أن حكومته "أجرت كافة الترتيبات الأمنية للزيارة". وأضاف "كان لدينا علم مسبق بهذه الزيارة" داعيا بلير "للعمل على رفع الحصار المفروض على شعبنا لإنهاء معاناة شعبنا الإنسانية".

وكان المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم أكد الاثنين عدم وجود أي ترتيبات للقاء بين قادة حماس وبلير.

بلدية نابلس وقد عاث فيها الاحتلال دمارا (رويترز)
اعتقالات بالضفة

من ناحية ثانية واصلت إسرائيل حملة الاعتقالات في الضفة الغربية، حيث قالت مصادر فلسطينية إن جيش الاحتلال اعتقل على الأقل 12 فلسطينيا من حركة حماس على الأخص في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن تلك القوات اقتحمت أكثر من حي في نابلس قبل أن تعتقل سبعة فلسطينيين بينهم عضوان في المجلس البلدي في حين اقتحمت قوة عسكرية أخرى قرية دير شرف قرب المدينة، واعتقلت عددا من الفلسطينيين.

وتحدثت مصادر أخرى عن اقتحامات واعتقالات تمت في مدينتي جنين شمالي الضفة وبيت لحم جنوبيها.

جاء ذلك بعد أن شنت قوات الاحتلال في الفترة الأخيرة سلسلة من العمليات ضد منظمات وجمعيات فلسطينية في الضفة الغربية تشتبه في أنها مرتبطة بحركة حماس.

المصدر : وكالات