سيارة أممية استعملت بصفقة تبادل رفات بين إسرائيل وحزب الله أكتوبر/ تشرين الأول (الفرنسية-أرشيف)

قالت إدارة السجون الإسرائيلية إن صفقة لتبادل الأسرى مع حزب الله التي توسطت فيها الأمم المتحدة ستنفذ هذا الأربعاء.
 
ولم تحدد الإدارة الإسرائيلية المكان الذي سيجري فيه التبادل, لكن صفقات سابقة جرت بين تل أبيب والحزب في معبر الناقورة في لبنان.
 
وبموجب صفقة بإشراف ضابط استخبارات ألماني، يسلم حزب الله جنديين إسرائيليين أسرا في يوليو/ تموز 2006, مقابل خمسة سجناء بينهم عميد السجناء اللبنانيين سمير القنطار, إضافة إلى رفات مائتي مقاتل عربي استشهدوا خلال تسللهم إلى إسرائيل.
 
حالة الجنديين
ولم يعلق حزب الله على حالة الجنديين الإسرائيليين, لكن يعتقد على نطاق واسع في إسرائيل أنهما ماتا.
 
ويفترض أن تصدر اليوم وزارة العدل الإسرائيلية بيانا حول نية تل أبيب الإفراج عن الأسرى المعتقلين لديها, ليتسنى الطعن في القرار لمن يريد.
 
من جهة أخرى تعكف الاستخبارات الإسرائيلية على دراسة تقرير أعده حزب الله عن قضية طيار سلاح الجو الإسرائيلي رون آراد المفقود منذ 22 عاما.
 
وحسب الإذاعة الإسرائيلية، لا يحتوي التقرير -الذي يعرض الثلاثاء على جلسة خاصة لمجلس الوزراء الذي سيقر نهائيا صفقة الأسرى- لا يحتوي على معلومات عن مصير آراد, لكنه يستعرض جهود حزب الله بهذا المجال. وأضافت الإذاعة أن التنظيم اللبناني يعتقد أن طيار سلاح الجو قد مات.

المصدر : وكالات