سقوط صاروخين على سديروت وفرنسا تدين الاستيطان
آخر تحديث: 2008/7/11 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/11 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/9 هـ

سقوط صاروخين على سديروت وفرنسا تدين الاستيطان

أعلنت كتائب الأقصى أن الشهيد الحميدي أحد أعضائها وأن الصاروخين رد على قتله (رويترز)

أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين على بلدة سديروت المتاخمة للحدود الشمالية لقطاع غزة. وحملت الكتائب الحكومة المقالة في غزة المسؤولية عن حياة اثنين ممن وصفتهم بمطلقي الصواريخ التابعين لها. وسياسيا دانت فرنسا الاستيطان الإسرائيلي في جبل أبو غنيم.

وقالت كتائب شهداء الأقصى في بيان إن القصف يأتي ردا على استشهاد فلسطينيين أحدهما في غزة والثاني أحد كوادر كتائب الشهيد أبو عمار التابعة لفتح في جنين. وأوضحت الكتائب أن "مجموعات الشهيد عماد مغنية في فلسطين تعلن مسؤوليتها عن قصف مغتصبة سديروت بصاروخين من طراز أقصى ظهر اليوم الخميس".

وتوعدت كتائب الأقصى إسرائيل "بأن عمليات القصف ستستمر ردا على الخروقات الصهيونية (لاتفاق التهدئة) والتي كان آخرها اغتيال الشهيد سليم الحميدي بدم  بارد". وذلك في إِشارة إلى الشاب الفلسطيني الأعزل الذي قتله الجيش الإسرائيلي قرب معبر كيسوفيم الإسرائيلي.

ولكن كتائب الأقصى أكدت أن "شهيدها المجاهد سليم الحميدي وهو أحد مقاتلي مجموعات الشهيد عماد مغنية (...) كان بالقرب من بيته في مخيم الزوايدة" مشددة على أن "ترويج الاحتلال أكاذيبه باقتراب الحميدي من السياج الحدودي ما هو إلا سياسة للتغطية على جرائمه والتي لن تمر مرور الكرام".

"
ترويج الاحتلال أكاذيبه باقتراب الحميدي من السياج الحدودي ما هو إلا سياسة للتغطية على جرائمه والتي لن تمر مرور الكرام
"
كتائب شهداء الأقصى

وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أعلن أن صاروخين فلسطينيين أطلقا من شمال قطاع غزة الخميس قد سقطا داخل الأراضي الإسرائيلية. وقال المتحدث إن "صاروخين أطلقا من شمال قطاع غزة باتجاه سديروت" لم  يسفرا عن أضرار بشرية أو مادية.
 
اعتقال بغزة
وفي التطورات أوقفت قوى الأمن التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة اثنين من أعضاء كتائب الأقصى، وذلك إثر تبني الكتائب لإطلاق صاروخين وقذيفتي هاون على سديروت وكيسوفيم.

وحملت كتائب الأقصى على لسان الناطق باسمها أبو قصي الحكومة المقالة في قطاع غزة المسؤولية عن حياة اثنين ممن وصفتهم بمطلقي الصواريخ التابعين له،ا مطالبة بالإفراج الفوري عنهما.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في الكتائب قوله إن قوات أمن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) طاردت عنصرين من الكتائب بعد أن أطلقا الصاروخين وألقت القبض عليهما، بينما لم يصدر تعليق فوري من حركة حماس.

وفي وقت سابق نقل مراسل الجزيرة في غزة عن مصادر في حركة حماس إدانتها قتل إسرائيل للشاب الأعزل واعتبرت الحركة ذلك خرقا كبيرا للتهدئة التي تم التوصل إليها بوساطة مصرية. وقال المراسل إن حماس أكدت أن هذه الحادثة لن تمر بسهولة، وسيكون لها انعكاسات خطيرة، مشددة على أنها لن تسمح لإسرائيل بمواصلة اختراقاتها.

فرنسا تدين

"
مواصلة الاستيطان هي عقبة أمام السلام
وتساهم في إضعاف مصداقية العملية الدبلوماسية الجارية

المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية
"

سياسيا أعلنت فرنسا الخميس تنديدها بالقرار الإسرائيلي مواصلة الاستيطان في جبل أبو غنيم جنوب القدس، ودعت تل أبيب إلى إعادة النظر في هذا القرار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إريك شوفالييه إن فرنسا "تدين القرار الإسرائيلي حول استدراج العروض لبناء 920 مسكنا في مستوطنة هار حوما (جبل أبو غنيم)".
 
وأضاف في مؤتمر صحفي إن "هذا القرار يساهم في إضعاف مصداقية العملية الدبلوماسية الجارية" وقال إن "مواصلة الاستيطان هي عقبة أمام السلام".

ودعت باريس السلطات الإسرائيلية إلى "إعادة النظر في القرار والى الامتناع عن أي عمل من جانب واحد قد يؤثر سلبا على الوضع النهائي للأراضي الفلسطينية، لا سيما القدس".

وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه قد أكد أن المنظمة "تدرس وقف الاتصالات مع الجانب الإسرائيلي إلى حين وقف النشاطات الاستيطانية".
المصدر : الجزيرة + وكالات