نجاة خمسة قضاة عراقيين من تفجيرات شرقي بغداد
آخر تحديث: 2008/7/1 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/1 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/28 هـ

نجاة خمسة قضاة عراقيين من تفجيرات شرقي بغداد

الشرطة تحصن موقعا لها بالمنطقة التي تعرض فيها القضاة الخمسة لمحاولات اغتيال (الفرنسية)

نجا خمسة قضاة في محكمة الاستئناف العراقية من محاولات اغتيال عندما انفجرت قنابل خارج منازلهم شرق العاصمة بغداد، في حادثة وصفتها مصادر قضائية بأنها مدبرة لترهيب المحكمة.

فقد تعرض الاثنين خمسة قضاة في محكمة الاستئناف ببغداد وهم علي العلاق وسليمان عبد الله وغانم جناب وعلاء التميمي وحسن فؤاد لمحاولات اغتيال بالقنابل، لم تسفرعن إصابة أي منهم ما عدا زوجة الأول.

وقالت الشرطة إن خمس قنابل انفجرت أمام منازل القضاة الذي يقطنون أحياء مختلفة شرقي العاصمة.

وفي معرض تعليقه على هذه الهجمات رجح المتحدث باسم المجلس الأعلى للقضاء عبد الستار بيرقدار أن تكون هذه التفجيرات مدبرة لترهيب المحكمة، لافتا إلى أن جميع الهجمات حدثت في اليوم نفسه وبالطريقة ذاتها وفي نفس المنطقة.

وعزا بيرقدار السبب وراء تعرض القضاة لهذا النوع من الهجمات إلى الأداء المحايد والنزيه، مشددا على أن هذه المحاولات ستزيد من تمسك الجسم القضائي بالمبادئ التي يعمل على أساسها.

كما جدد مناشدته الحكومة تحسين الوضع الأمني للقضاة، مشيرا إلى صعوبة وقف مثل هذه الهجمات رغم وجود الحراس الشخصيين والمجمعات السكنية المعزولة الخاصة بالقضاة.

وختم المتحدث باسم المجلس الأعلى للقضاء تصريحاته بالقول إن المجلس يعمل حاليا على بناء قرية آمنة للقضاة للسكن فيها.

وتأتي هذه التفجيرات بعد أيام قليلة من مقتل رئيس المحكمة كامل الشويلي بالرصاص على يد مسلحين أثناء قيادته سيارته شرق بغداد.

ولم تتضح حتى الآن هوية الجهة المسؤولة عن هذه العمليات التي تأتي في إطار مسلسل عنف يطال العديد من الكفاءات العراقية بمختلف الاختصاصات.

المصدر : وكالات

التعليقات