ناخبو أنجوان دعوا للتصويت في دورتين لاختيار رئيس جديد (الفرنسية-أرشيف)
انتخب موسى تويبو رئيسا لجزيرة أنجوان بأرخبيل جزر القمر بحصوله على 52% من أصوات الناخبين, حسب النتائج غير النهائية.
 
وقال الوزير المكلف بالإشراف على الانتخابات ممادي علي خلال مؤتمر صحفي إن محمد جنفري منافس تويبو حصل على نحو 48% من الأصوات.
 
يُذكر أن تويبو مهندس أشغال عامة تلقى دروسه بالجزائر وغير معروف كثيرا على الساحة السياسية رغم مشاركته لفترة وجيزة بالحكومة وزيرا في عهد الرئيس السابق سعيد محمد جوهر, وهو يحظى بدعم رئيس جزر القمر أحمد عبد الله سامبي.
 
وبحسب القانون فإن أمام المحكمة الدستورية بجزر القمر مهلة 72 ساعة لنشر النتائج النهائية بعد نشر غير النهائية من قبل الوزير المكلف بشؤون الانتخابات.
 
نزيهة وشفافة
وقد أكدت بعثات المراقبين التابعة للاتحاد الأفريقي ومفوضية المحيط الهندي والجامعة العربية وليبيا ومنظمة الفرنكوفونية الدولية وسفارة واشنطن في بيان أن الانتخابات التي جرت يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي كانت "حرة ونزيهة وشفافة".
 
وكان ناخبو الجزيرة دعوا للتصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية لانتخاب رئيس جديد خلفا لمحمد بكار الذي أطاحت به قوات اتحاد جزر القمر بدعم من الاتحاد الأفريقي نهاية مارس/ آذار الماضي.
 
ونظمت الدورة الأولى يوم 15 يونيو/ حزيران بمشاركة متدنية، وأسفرت عن تقدم محمد جنفري على موسى تويبو.

وانفصلت أنجوان عام 1997، واستولى بكار على الحكم عقب انقلاب في سبتمبر/ أيلول 2001، وانتخب بعدها رئيسا سنة 2002.

لكن في يونيو/ حزيران 2007، اعتبر اتحاد جزر القمر الذي أنشئ عام 2001وبدعم الاتحاد الأفريقي أن إعادة انتخاب بكار غير شرعية، وأطاح به في مارس/ آذار الماضي في عملية مشتركة. وبكار الآن يخضع لإقامة جبرية في قاعدة عسكرية بجزيرة لارينيون الفرنسية.

المصدر : الفرنسية