مفخخة الكرادة خلفت 16 قتيلا وجريحا عراقيا (الفرنسية)

قتل أربعة عراقيين بينهم ضابط برتبة ملازم أول وجرح ما لا يقل عن 12 آخرين في انفجار سيارة مفخخة قرب دورية للجيش العراقي في حي الكرادة وسط بغداد.

كما جرح عراقيان آخران في انفجار قنبلة استهدف قافلة عسكرية أميركية في شارع فلسطين شرقي بغداد. وقالت الشرطة العراقية إن عربة أميركية من طراز همفي تضررت جراء هذا الانفجار.

وإلى الشمال من بغداد قتل ثلاثة عراقيين وجرح خمسة آخرون في قصف بالهاون وانفجار قنبلتين في بعقوبة والطارمية استهدف نقطة تفتيش تابعة لإحدى دوريات مجالس الصحوة.

من جهته أعلن الجيش الأميركي أنه قتل خمسة يشتبه في أنهم عناصر في تنظيم القاعدة واعتقل 13 آخرين ودمر مخبأ لهم في يومين من العمليات العسكرية في العراق.

وكان جندي أميركي قد قتل وجرح 18 آخرون أمس عندما اقتحم انتحاري بسيارته المفخخة قاعدة أميركية بين تكريت وكركوك شمال بغداد، فيما قتل 13 عراقيا في هجمات متفرقة أمس الأحد.

القوات الأسترالية

القوات الأسترالية ستكمل انسحابها من العراق بحلول منتصف الصيف (الفرنسية-أرشيف) 
في هذه الأثناء وصلت أول وحدة أسترالية إلى بلادها عائدة من العراق بعد أسبوع من إعلان رئيس الوزراء كيفن رود سحب قوات بلاده البالغ عددها 550 عسكريا من هذا البلد بحلول منتصف عام 2008.

وقد عبر العديد من جنود هذه الوحدة والبالغ عددهم أكثر من 130 عن سرورهم بانتهاء مهمتهم والعودة إلى بلادهم.

وبانسحاب الأستراليين يصبح للولايات المتحدة شريكان أساسيان فقط في تحالف العراق وهما بريطانيا التي لها أربعة آلاف جندي في البصرة وجورجيا التي لها ألفا جندي ينتشرون في محافظات أخرى.

المصدر : وكالات