المالكي يجري مباحثات بشأن توقيع اتفاق تعاون إستراتيجي مع إيران (الفرنسية-أرشيف) 
بدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زيارة لطهران تستمر ثلاثة أيام يجري خلالها محادثات بشأن اتفاق "تعاون إستراتيجي", وذلك طبقا لما أعلنته وسائل إعلام إيرانية.

وأوضح علي الدباغ المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، أن الزيارة تمثل خطوة في سلسلة زيارات لبحث ملفات عدة بين الطرفين وتشكيل لجنة إستراتيجية عليا لتطوير العلاقات بين البلدين.

وقال إن المالكي سينقل رؤية العراق في رفضه "لأن يكون ممرا أو مقرا للاعتداء على دول الجوار".

كما ينتظر أن يبحث المالكي في إيران ملفات اقتصادية ولا سيما تلك المتعلقة بزيادة إمدادات الكهرباء وصادرات النفط وواردات المياه.

وفيما يتعلق بموقف الولايات المتحدة, أعلن السفير الأميركي في بغداد رايان كروكر أنه يأمل أن يبلغ رئيس الوزراء العراقي الإيرانيين أنه يريد  مخاطبتهم "من دولة إلى دولة" تتمتع كل منهما بالسيادة.

وتأتي زيارة المالكي لطهران في وقت يتفاوض فيه العراقيون والأميركيون منذ مطلع مارس/آذار على اتفاق "تعاون وصداقة على المدى البعيد" من شأنه أن يحدد إطار العلاقات المستقبلية بين البلدين خاصة ما يتعلق بالوجود العسكري الأميركي في العراق.

يشار إلى أن الاتفاق المقبل المسمى "اتفاق وضع القوات" يهدف إلى وضع أسس قانونية لبقاء قوات أميركية على الأراضي العراقية بعد 31 ديسمبر/كانون الأول وهو تاريخ انتهاء مهلة التفويض الذي منحته الأمم المتحدة لهذه القوات في قرار صادر عن مجلس الأمن  الدولي. ومن المقرر التوقيع على هذا الاتفاق بحلول 31 يوليو/تموز. 

المصدر : وكالات