تجددت أعمال العنف رغم محادثات جيبوتي (الجزيرة نت)

قتل ثمانية أشخاص على الأقل في العاصمة الصومالية مقديشو الجمعة، في تصاعد جديد لوتيرة العنف أنهى فترة هدوء نسبي تزامن مع محادثات رعتها الأمم المتحدة في جيبوتي بين الحكومة الانتقالية وتحالف المعارضة.

 

وقال شهود عيان إن الشرطة أطلقت النار على مجموعة من الشباب كانوا ينهبون صفائح حديدية من قاعدة مهجورة للشرطة الصومالية في "حي مدينة" جنوب غربي العاصمة، وأضاف الشهود "أن فتيين دون سن الــ15 قتلا، كما جرح ثلاثة آخرون".

 

وذكر الشهود أن "رصاصات طائشة قتلت امرأة وفتيين آخرين في الحي"، ولم تعلق الشرطة الصومالية على الحادث.

 

وفي حي "حوريوا" غربي العاصمة، أشار شهود عيان إلى مقتل رجل عندما هاجم مسلح يشتبه في أنه أحد النشطاء الإسلاميين جنودا إثيوبيين في المنطقة.

 

وفي سوق بكارا عثرت الشرطة الجمعة على جثتي رجلين مقيدي الأيدي والأرجل وقد غرقا في بركة من الدماء.

المصدر : رويترز