مئات المسيحيين المصريين يتظاهرون بعد مقتل شاب مسيحي
آخر تحديث: 2008/6/7 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/7 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/4 هـ

مئات المسيحيين المصريين يتظاهرون بعد مقتل شاب مسيحي

محافظة المنيا شهدت مؤخرا احتكاكات
بين المسيحيين والمسلمين (الجزيرة-أرشيف)
استخدمت الشرطة المصرية قنابل الغاز المسيل للدموع الجمعة في فض مظاهرة شارك فيها مئات المسيحيين بإحدى قرى محافظة المنيا بعد مقتل شاب مسيحي اتهم بقتله شاب مسلم، لكن حالة من التوتر الطائفي ما زالت سائدة في القرية.

وأفاد شهود عيان أن المتظاهرين تجمعوا منذ مساء أمس أمام كنيسة السيدة العذراء ومار جرجس في قرية دفش بمحافظة المنيا جنوب القاهرة بعد ذيوع نبأ مقتل ميلاد فرح إبراهيم (22 عاما)، مرددين هتافات مناوئة لجيرانهم المسلمين ومطالبين بالقصاص من القاتل.

وقال الشهود إن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم إلى أن فرقتهم الشرطة باستعمال قنابل الغاز المسيل للدموع صباح الجمعة.

ويقول أقارب القتيل إن جاره المسلم خميس عيد عبد الحميد (25 عاما) استدرجه إلى منطقة غير مأهولة غربي القرية وسدد له طعنات في الرقبة والبطن ولاذ بالفرار.

وأفاد شهود عيان آخرون أن القرية تحولت إلى ما يشبه ثكنة عسكرية بعد الاشتباكات بين الشبان المسلمين والمسيحيين، وأن قوات مكافحة الشغب التي انتشرت فيها تمنع السكان من الخروج من بيوتهم.

وقال مصدر أمني إن حادث قرية دفش جنائي ولا علاقة له بالأحداث الطائفية التي تقع في مصر من حين لآخر.

المصدر : رويترز