عريقات (يسار) قال إن دعوة عباس (يمين) للحوار ليست موقفا جديدا (رويترز)

قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس تشكيل لجنة من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وممثلين عن الفصائل والقوى الوطنية لمتابعة تنفيذ قراره حول الحوار الوطني، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ونسبت الوكالة اليوم الخميس إلى مكتب عباس برام الله إعلانه في بيان أن "اللجنة المذكورة ستجتمع خلال الأسبوع المقبل للاتصال بكافة الأطراف المعنية من أجل مناقشة الآليات التنفيذية لهذا الإعلان ببدء الحوار".

وفي هذا السياق قال مسؤولون فلسطينيون إن الحوار الوطني الذي دعا إليه عباس في خطاب له أمس يتوقف على إنهاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سيطرتها على قطاع غزة.

ونفى هؤلاء المسؤولون أن تكون دعوة عباس إلى حوار وطني فلسطيني شامل تراجعا عن موقفه السابق من الحوار مع حماس.

حرص على الوحدة
وكان عباس قد دعا الأربعاء إلى حوار وطني فلسطيني شامل لتنفيذ المبادرة اليمنية وتحقيق مصالحة بين حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها.

وأكد أن دعوته تنطلق من "الحرص على الوحدة"، وتأتي "تجاوبا مع العديد من الدعوات الصادرة من الدول العربية والأطراف العربية والصديقة التي تدعو لإنهاء الاقتتال وإعادة الأوضاع في غزة إلى ما قبل 13 يونيو/حزيران 2007".

وأضاف "سأتحرك على المستويين الدولي والعربي لضمان نجاح جهد إعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة. وأتمنى أن يستجيب كل غيور على المصلحة الوطنية لهذه المبادرة".

وأوضح الرئيس الفلسطيني أنه في حالة نجاح هذا الحوار فإنه سيدعو إلى انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة.

موقف غير جديد
وقال رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات -وهو من مساعدي الرئيس الفلسطيني- إن تصريحات عباس التي جاءت بعد عام من سيطرة حماس على قطاع غزة "لا تشير إلى موقف جديد"، مضيفا أنه من الخطأ القول إنه لم يعد يطالب بإنهاء ما أسماه "انقلاب" حماس لوضع حد للانقسام.

الزهار (يمين) وأبو زهري (يسار) أكدا ترحيب حماس بأي دعوة للحوار (رويترز-أرشيف)
وأوضح عريقات أن دعوة عباس أشارت إلى تنفيذ المبادرة اليمنية، مؤكدا أن هذه المبادرة تنص على ضرورة إنهاء سيطرة حماس على القطاع.

ومن جهته قال جمال زكوت -وهو من كبار مساعدي رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال برام الله سلام فياض- إن محمود عباس ما زال يعتقد أن الحوار يتوقف على تخلي حماس عن السيطرة على غزة.

ترحيب حماس
وقد رحبت حماس بدعوة عباس، وقال القيادي فيها محمود الزهار في تصريح لقناة الجزيرة إن الحركة ترحب بحوار غير مشروط مع فتح مطالبا بتشكيل لجنة من الفصائل للتمهيد لهذا الحوار وعقده في أي دولة.

كما رحب المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة طاهر النونو بالدعوة واعتبرها خطوة إيجابية.

وبدوره أكد المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري في مقابلة هاتفية مع وكالة رويترز, قبول الحركة لأي دور سياسي عربي يساهم في تحقيق مصالحة فلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات