الهجمات التفجيرية مستمرة ببغداد والموصل رغم الحملات الأمنية المكثفة (الفرنسية)

قتل مسؤولان من الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني بالرصاص في طوز خرماتو بمدينة كركوك شمالي العراق.
 
وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن مسلحين أطلقوا النار على دلماش عبد الكريم صفار وناصح موسى رستم. وقتل المسؤولان وأصيب اثنان من حراسهما في الهجوم الذي حصل مساء أمس قرب المستشفى العام وسط طوز خرماتو. وتمكن المهاجمون من الفرار.
 
من جانب آخر أعلنت القوات الأميركية أنها قتلت أربعة مسلحين شيعة شرقي بغداد, بعد أن هاجمها المسلحون مرتين بأسلحة رشاشة وثقيلة يوم الاثنين. كما أطلق المهاجمون النار من أسلحة رشاشة وبنادق قناصة على الجنود الأميركيين.
 
وفي الموصل تستمر الحملة العسكرية الأمنية التي تقوم بها القوات العراقية والأميركية منذ العاشر من الشهر الماضي.
 
ويوم أمس –ورغم استمرار هذه الحملة- قتل 13 شخصا في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مديرية شرطة الموصل. وكان بين القتلى خمسة من الشرطة وامرأة وطفلان. وأصيب في الهجوم 45 عراقيا آخرون بينهم ثلاثون مدنيا.
 
وخصصت الداخلية العراقية مبالغ مالية لمن يساعد في الكشف عمن وصفتهم بالإرهابيين وعصابات الجريمة، مؤكدة أن القوات العراقية تفرض سيطرتها وتقوم بحملات مداهمة للأوكار التي يحتمل لجوؤهم إليها. 

المصدر : وكالات