عدد قتلى الجيش الأميركي ارتفع إلى 4090 (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده بهجوم شنه مسلحون على دوريتهم صباح اليوم في قضاء الحويجة التابعة لمحافظة كركوك شمال بغداد.

وبذلك يرتفع إلى 4090 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/آذار عام 2003، بحسب تعداد لوكالة أسوشيتد برس.

يأتي ذلك في وقت لقي فيه 16عراقيا حتفهم وجرح نحو خمسين آخرين بينهم أطفال ونساء في هجوم بسيارة مفخخة قرب منزل ضابط كبير في الشرطة العراقية شمالي شرقي بغداد.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن المهاجم كان متجها بمفخخته صوب منزل العميد ناظم تايه في حي الشعب، مشيرة إلى أن الانفجار كان كبيرا وأسفر عن إلحاق أضرار جسيمة بثمانية منازل. ولم يكن العميد تايه وأسرته من بين القتلى.

وفي بغداد أيضا قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا عقيدا بالشرطة وأصابوا أخاه وهو مقدم بالشرطة في هجوم وقع الليلة الماضية شرقي بغداد.

تطورات متفرقة
وبموازاة ذلك أكد مصدر في شرطة المشاهدة شمال بغداد مقتل نقيب في الشرطة وثلاثة من مرافقيه في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم في منطقة النباعي.

وفي الموصل قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا رجلا قرب منزله أمس الثلاثاء عندما أطلقوا النار عليه من سيارة مارة في هذه المدينة الواقعة شمالي العراق، فيما اعتقلت القوات العراقية شخصا يشتبه في أنه زعيم خلية تابعة لتنظيم القاعدة شرقي الموصل.

وإلى الشمال من بغداد أيضا قتل مسلحون عضوا بالاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس جلال الطالباني وعضوا بالإدارة المحلية لمحافظة صلاح الدين أمس الثلاثاء عندما أطلقوا النار عليهما من سيارة مارة ببلدة طوزخورماتو الواقعة شمال بغداد.

وإلى الجنوب من بغداد عثر جنود وقرويون عراقيون على 13 جثة مجهولة الهوية في منطقة اللطيفية، فيما أكد الجيش الأميركي العثور على عشر جثث متحللة أخرى شرقي العاصمة بغداد.

وفي كربلاء اعتقلت السلطات المحلية خمسة أشخاص قالت إنهم مطلوبون للأجهزة الأمنية لارتكابهم العديد من الجرائم في المدينة.

من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال تسعة مشتبه فيهم وتدمير مخبأين في مداهمات استهدفت معاقل تنظيم القاعدة في الأجزاء الوسطى والشمالية من العراق.

المصدر : وكالات