الهجوم نسب إلى مجموعة إسلامية تصفها السلطات بالمتطرفة (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر أمنية جزائرية إن شخصا قتل وأصيب آخرون في انفجارين وقعا شرقي الجزائر العاصمة.
 
وذكرت المصادر أن الانفجارين وقعا في منطقة بُرج الكِفَان شرقي العاصمة وأن أحدهما استهدف ثكنة عسكرية.
 
ونسبت المصادر الانفجارين إلى مجموعة إسلامية وصفتها بأنها متطرفة زرعت قنبلة قرب ثكنة للحرس الجمهوري في حي الليدو الشعبي الشاطئي بضاحية الجزائر.
 
وأضافت أن عبوة أخرى انفجرت في الوقت نفسه أمام مقهى شعبي في برج الكفان فسقط جريح على الأقل حسب شهود عيان.
 
وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بأن انتحاريا نفذ الهجوم الذي استهدف الثكنة. وأضاف المصدر أن جثته تمزقت تحت تأثير الانفجار وأنه لم يتمكن من الوصول إلى أبواب الثكنة التي كان يستهدفها.
 
وطوقت عناصر من قوات الأمن حي الليدو -المحاذي لمقر معرض الجزائر الدولي- حيث شوهد عدد من سيارات الإسعاف تنتشر بمكان الانفحار.
 
وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أعلن المسؤولية عن سلسلة تفجيرات في الجزائر من بينها هجوم مزدوج على مبنى محكمة ومكاتب الأمم المتحدة في العاصمة الجزائرية في ديسمبر/كانون الأول الماضي قتل فيه 41 شخصا.

المصدر : وكالات