السنيورة يواصل تشكيل الحكومة والحريري يهدد بالانسحاب
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/5 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/2 هـ

السنيورة يواصل تشكيل الحكومة والحريري يهدد بالانسحاب

فؤاد السنيورة : تشكيل الحكومة يتقدم بخطى حثيثة (الفرنسية-أرشيف)

هددت كتلة تيار المستقبل، أكبر كتلة نيابية في الأكثرية اللبنانية بتعليق مشاركتها في المشاورات الجارية لتأليف الحكومة, وذلك على خلفية حوادث قالت إنها استهدفت مناصري التيار.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في الكتلة لم تسمه أن ناشطا في تيار المستقبل أصيب بجروح بالغة مساء الثلاثاء في بيروت بعد هجوم من أحد أنصار المعارضة.

واعتبر المصدر أن هذا الهجوم يخرق اتفاق الدوحة, مشددا على ضرورة وضع حد لمثل تلك الأحداث.

من جهتها ذكرت قناة المؤسسة اللبنانية للإرسال التلفزيونية أن رئيس الوزراء المكلف فؤاد السنيورة أطلع رئيس البرلمان نبيه بري على نية تيار المستقبل تعليق مشاركته في المشاورات، مشيرة إلى أن بري اتصل بالنائب سعد الحريري ووعده بأن تعالج المشكلة.

في غضون ذلك أعلن السنيورة أن تأليف حكومة الوحدة الوطنية يتقدم "بخطى حثيثة". وقال إثر لقائه رئيس البرلمان "ما زلت أرى أننا على الطريق الصحيح", مشيرا إلى أنه لم يحدد لنفسه موعدا محددا للانتهاء من تشكيل الحكومة.

كان السنيورة قد أنهى السبت الماضي مشاوراته مع الكتل النيابية في الأكثرية والمعارضة حول تأليف الحكومة، لكنه يواصل تلك المشاورات على مستوى ثنائي مع أبرز قادة الجانبين.

سليمان: تعقيدات
من جهته تحدث الرئيس اللبناني ميشال سليمان الذي انتخب في 25 مايو/ أيار الماضي عن "بعض التعقيدات" في عملية تشكيل الحكومة، لكنه شدد على أن "الأمور تحل بالحوار والهدوء من دون توتر".

وقال سليمان إن لبنان يتطلع إلى استكمال المصالحة العربية "لننطلق جميعا في عمل مشترك بما يحقق خير الأمة العربية". وأضاف "لا أحد يستطيع أن يضغط على بعبدا (قصر الرئاسة) إلا المصلحة الوطنية العليا والمصلحة العربية المشتركة".

وفي مجال آخر، أعلن الرئيس اللبناني أنه سيركز على مكافحة الفساد والرشوة من خلال تسمية الفاسدين وعدم تغطيتهم، لأن مصلحة لبنان تكمن في سمعته الوطنية الطيبة من خلال التزام العاملين في المؤسسات العامة بمبادئ النزاهة والشفافية.
المصدر : وكالات