واشنطن تأمل بالتوصل لاتفاق أمني مع بغداد رغم المعارضة
آخر تحديث: 2008/6/3 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/3 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/30 هـ

واشنطن تأمل بالتوصل لاتفاق أمني مع بغداد رغم المعارضة

الولايات المتحدة تنشر نحو 155 ألف جندي في العراق (الفرنسية)

قالت الولايات المتحدة إنها ما تزال تأمل في التوصل إلى اتفاق أمني جديد مع العراق بحلول يوليو/تموز المقبل، يضع صيغة قانونية لاستمرار وجود القوات الأميركية في العراق بعد 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل، موعد انتهاء تفويض الأمم المتحدة.
 
ورغم رفض شريحة واسعة من العراقيين لمثل هذا الاتفاق, فإن مسؤولين أميركيين وعراقيين بدؤوا في مارس/آذار الماضي مباحثات للتوصل إلى اتفاقين عن وضع القوات الأميركية في العراق بعد عام 2008، وإطار عمل للعلاقات الدبلوماسية بينهما.
 
وقال مسؤول رفيع طلب عدم نشر اسمه إن الرئيس الأميركي جورج بوش يهدف لإتمام المفاوضات بحلول يوليو/تموز, وأوضح بأن "المشاورات في هذه القضايا مكثفة جدا, ونحن نعتزم قطعا العمل بهدف المضي قدما بحلول الموعد, والجانب العراقي لم يبلغنا بشيء يناقض هذا الترتيب".
 
وأغضبت هذه المحادثات كثيرا من العراقيين الذين يعتقدون بأن الولايات المتحدة تريد الاحتفاظ بوجود دائم لها هناك. واستجاب الآلاف يوم الجمعة الماضي لنداء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للاحتجاج على الاتفاق المزمع، حتى توافق حكومة نوري المالكي على إجراء استفتاء على الوجود الأميركي في العراق.
 
وللولايات المتحدة نحو 155 ألف جندي في العراق. وتمثل مدة بقاء القوات الأميركية هناك قضية كبيرة في الانتخابات الرئاسية الأميركية.
 
اختلافات
وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ الأحد إن المحادثات بشأن اتفاق وضع القوات لا تزال في مرحلة مبكرة, وإن هناك اختلافات بين الطرفين بشأن مضمونه. غير أن المسؤول الأميركي قال إن الاتفاقين يعترفان بسيادة العراق ويحترمانها.
 
ونفى المسؤول الأميركي صحة ما تردد من أنباء بأن واشنطن تحاول إجبار العراق على القبول بالاتفاق.
 
وقال "إن هذه الأنباء تأتي بإيعاز من إيران أو حركة الصدر". وأوضح أن "هذه المفاوضات تجري بين طرفين سياديين يملك كل منهما القدرة على الموافقة أو الرفض".
 
وأكد بأن الاتفاقات التي يتم التوصل إليها ستتسم بالشفافية وستعرض على البرلمان العراقي ولن يكون فيها محتوى سري".
المصدر : وكالات