ثلاثة قتلى وسط الصومال ودعوات لمعاقبة زعماء فصائل
آخر تحديث: 2008/6/3 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/3 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/29 هـ

ثلاثة قتلى وسط الصومال ودعوات لمعاقبة زعماء فصائل

العنف في تصاعد بمناطق متفرقة من الصومال (الفرنسية-أرشيف)

أفاد شهود عيان اليوم أن ثلاثة أشخاص قتلوا وثلاثة آخرين أصيبوا بجروح مساء أمس في قاعة سينما وسط الصومال حين ألقى مجهولون قنبلة يدوية بالقاعة. في الأثناء طلب ممثلو المجتمع المدني الصومالي من سفراء مجلس الأمن الدولي إنزال "عقوبات خاصة" بزعماء الفصائل الذين "يتسببون في أعمال العنف".
 
وقال أحد رواد السينما باتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية "كنا نشاهد فيلما حين وقع انفجار شديد.. رأيت رجلا قتل على الفور وتوفي اثنان آخران لاحقا بالمستشفى متأثرين بجروحهما".
 
وأضاف شاهد آخر أصيب شقيقه بجروح في الهجوم إن ثلاثة متفرجين آخرين أصيبوا بجروح. وكان أربعة قتلوا منتصف أبريل/ نيسان في هجوم مماثل بقنبلة يدوية استهدف سينما في ميركا (مائة كلم جنوبي مقديشو).
 
وتشهد العاصمة هجمات مستمرة منذ أن طردت القوات الإثيوبية مدعومة من الحكومة الانتقالية الصومالية المحاكم الإسلامية نهاية 2006 وبداية 2007 والتي فقدت سيطرتها على مناطق جنوب البلاد ووسطها.
 
تغطية خاصة
عقوبات خاصة

من جانب آخر جاء في بيان صادر بعد لقاء بين السفراء وتسع مجموعات من المجتمع المدني يرافقهم أعيان القبائل أنه "على مجلس الأمن الدولي إنزال عقوبات خاصة بحق كل قائد صومالي يتسبب في أعمال عنف ويرفض عملية السلام".
 
كما أعرب ممثلو المجتمع المدني أيضا عن الأمل في أن "يشكل مجلس الأمن الدولي لجنة تحقيق حول انتهاكات حقوق الإنسان والحق الإنساني" في البلاد.
 
وبدأ سفراء مجلس الأمن الاثنين جولة بأفريقيا للبحث في أكبر الأزمات التي تشهدها القارة. ونظرا لانعدام الأمن في الصومال، التقت البعثة الأطراف الصومالية في جيبوتي.
 
ويتوجه سفراء مجلس الأمن اليوم إلى جوبا عاصمة جنوب السودان الذي يحظى بحكم ذاتي ثم إلى الخرطوم. والتقى الدبلوماسيون في جيبوتي الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أحمد وممثلي التحالف لتحرير الصومال مجددا، الائتلاف المعارض في الصومال الذي يهيمن عليه التيار الإسلامي.
 
وخلال المحادثات أعلن أحمد أن انسحاب الجيش الإثيوبي مرهون بانتشار قوة سلام دولية، في حين اشترطت المعارضة انسحاب تلك القوات قبل أي مناقشات مباشرة مع الحكومة.
المصدر : وكالات