ارتفاع قتلى تفجير الموصل واعتقالات بتكريت والكوت
آخر تحديث: 2008/6/3 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/3 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/30 هـ

ارتفاع قتلى تفجير الموصل واعتقالات بتكريت والكوت

الحملة الأمنية الجارية بالموصل لم تمنع من وقوع تفجيرات بالمدينة (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت إلى 13 قتيلا حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة الذي استهدف مديرية شرطة الموصل في محافظة نينوى شمالي العراق مساء أمس.

وقال مصدر أمني عراقي إن من بين القتلى خمسة من الشرطة وإمرأة وطفلين، مشيرا إلى أن 45 عراقيا آخر بينهم ثلاثون مدنيا أصيبوا جراء الهجوم، الذي استهدف الجدار الخلفي لمديرية شرطة الموصل في حي الدواسة وسط المدينة في شارع يضم محال تجارية ومنازل. وكانت حصيلة الضحايا السابقة 11 قتيلا، بحسب المصدر نفسه.

من جانبه أشار المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف إلى تخصيص مبالغ مالية لمن يساعد في الكشف عمن وصفهم بالإرهابيين وعصابات الجريمة، مؤكدا أن القوات العراقية تفرض سيطرتها وتقوم بحملات مداهمة للأوكار التي يحتمل لجوء من سماهم الإرهابيين إليها.

وتشن القوات العراقية حملة أمنية باسم "أم الربيعين" في محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل منذ العاشر من مايو/ أيار الماضي أسفرت عن اعتقال أكثر من ألف مشتبه فيه بينهم عدد كبير من قياديي تنظيم القاعدة، بحسب السلطات العراقية.

تطورات متفرقة
في هذه الأثناء أعلن الجيش الأميركي أن شخصا يحمل الجنسية الفلبينية قتل في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد يوم الجمعة الماضي.

وقد أكدت الحكومة الفلبينية مقتل أحد مواطنيها وإصابة امرأتين بجروح جراء سقوط قذيفة هاون الجمعة داخل المنطقة الخضراء.

وفي كركوك جرح ستة من رجال الشرطة عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق مستهدفة دورية تابعة للشرطة العراقية وسط هذه المدينة الواقعة شمالي بغداد، كما أصيب مدنيان في انفجار مماثل في ناحية الرياض جنوب غرب المدينة.

من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال شخصين يشتبه في أنهما قياديان في تنظيم القاعدة، وألقى القبض على خمسة آخرين يعتقد أن لهم صلة بجماعات مسلحة في الموصل وتكريت.

كما ذكر الجيش الأميركي أن قوات التحالف ألقت القبض على شخص يشتبه بأنه قيادي بارز في جيش المهدي وخمسة من مساعديه في الكوت جنوب شرق بغداد.

المصدر : وكالات